_

عرض العناصر حسب علامة : النظام السوري

العمل المعارض... معاييره وفعاليته!

ظهرت على ساحة الصراع السورية منذ انفجار الأزمة وحتى الآن أشكال ونماذج مختلفة من المعارضات، ولفهم الفوارق الأساسية بين هذه المعارضات، لا بد من معرفة الأسس والمنطلقات التي تبني عليها الشخصيات والقوى السياسية موقفها المعارض، وما المواقف التي تترتب عن ذلك بشأن حل الأزمة السورية.

الخارجية الأمريكية: لتحريك «جنيف» وفقاً لـ2254

جدد وزيرا الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، والأمريكي، ريكس تيلرسون، التزامهما بتجنب وقوع نزاعات أثناء تنفيذ عمليات قتالية في سورية، وخفض مستوى العنف في البلاد، بحسب الخارجية الأمريكية.

#جنيف: مجريات الجولة السابعة

انطلقت يوم الإثنين 10/7/2017 في مدينة جنيف السويسرية أعمال الجولة السابعة من مفاوضات جنيف3 بين الحكومة السورية والمنصات الثلاث للمعارضة السورية (موسكو، الرياض، القاهرة). ونعرض فيما يلي مجريات الجولة السابعة مرتبة زمنياً وخاضعة للتحديث بشكل دوري:

أعمال الجولة السابعة من جنيف تنطلق اليوم

تنطلق اليوم الإثنين 10/7/2017 في العاصمة السويسرية جنيف أعمال الجولة السابعة من مفاوضات جنيف3 بين الحكومة السورية والمنصات الثلاث للمعارضة السورية.

ما هو شرط نجاح جولة جنيف الحالية؟

يعتبر عقد جولة جديدة من مفاوضات جنيف بحد ذاتها إنجازاً هاماً، يعزِّز ويثبت - مرة جديدة- أن الحل السياسي والالتزام بإطاره (أي مفاوضات جنيف) بات الخيار الذي يفرض نفسه على الجميع، إذ لم يعد أي طرف من الأطراف يمتلك الجرأة على وضع شروط مسبقة على حضور الجولة، ولا محاولة فرض أجنداته الخاصة عليها.

لماذا القرار 2254؟

 مع تحديد موعد مفاوضات جنيف، وتسارع التحضيرات لانعقادها، بما يؤمن الأجواء الضرورية لنجاحها، تُصرّ الأطراف الجدّية على تنفيذ القرارات الدولية، وخصوصاً القرار 2245 كما هو، ودون مواربة، واجتهادات ما قبل الإفلاس التام للخيارات، التي سادت خلال السنوات السابقة، باعتبار أن هذا القرار هو: الإطار الناظم للعملية التفاوضية، وخارطة الطريق التي سيجري الحل وفقها.

جميل: فكرة المحاصصة في تشكيل وفد المعارضة إلى «جنيف» مرفوضة

أعلن رئيس «منصة موسكو» للمعارضة السورية، وأمين «حزب الإرادة الشعبية»، والقيادي في «جبهة التغيير والتحرير»، د.قدري جميل، في حديث مع الصحافي جانبلات شكاي، أن محادثات «آستانا»، المزمع عقدها في الثالث والعشرين من الشهر الجاري، سوف تقتصر على ممثلين عن الفصائل العسكرية المسلحة التي وقعت اتفاق وقف إطلاق النار، برعاية روسية وتركية، وممثلين عن الحكومة السورية.

الخط الثالث المزيف.. نادباً ومهزوماً!

ساد في وسائل الإعلام لفترة غير قصيرة من عمر الأزمة السورية، تصنيف القوى بين خطين (موالٍ ومعارض)، أو (مع الحسم ومع الإسقاط).

وقف الأعمال العدائية بدءاً من 12/أيلول

أعلن كل من وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره الأمريكي، جون كيري، والمبعوث الدولي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، التوصل إلى اتفاق حول الأزمة السورية يقضي بوقف الأعمال العدائية ابتداءً من أول أيام عيد الأضحى.