_
بلاغ

بلاغ

عقد المجلس المركزي لحزب الإرادة الشعبية اجتماعه العادي يوم 11/1/2020، وافتتح الاجتماع بالوقوف دقيقة صمت إجلالاً لذكرى الرفيق الراحل فاضل حسون عضو المجلس المركزي.

وتابع المجلس مناقشة جدول عمله الذي يتضمن مناقشة تطورات الوضع السياسي في جوانبه المختلفة. وقدم الرفيق قدري جميل عرضاً لأهم تطورات الوضع السياسي في المجال الإقليمي وتطورات الأزمة السورية وحلها.
ولاحظ المجلس أن التطورات الأخيرة في العراق تؤكد حقيقة أن تطور ميزان القوى الدولي منع الغرب من تهديد السلم العالمي عبر سعيه إلى تحويل المواجهات الإقليمية إلى صراعات واسعة، وكذلك إلى أن هذا التطور في ميزان القوى الدولي يدفع باتجاه تنفيذ القرارات الدولية في المسائل الإقليمية بما فيها القرار 181- الخاص بالقضية الفلسطينية، والقرار 2254- الخاص بحل الأزمة السورية.
كما تمت الإشارة إلى تطور الحركات الجماهيرية في العالم كله في مرحلتها الثانية، وهو ما سيؤدي إلى موت الفضاء السياسي القديم وظهور الفضاء السياسي الجديد.
كما تعرض للوضع الاقتصادي والمعيشي ووصل للاستنتاج أن الحل في هذه المسألة هو حل سياسي.
ثم انتقل المجلس لمناقشة التقارير المقدمة إليه من الرئاسة والمكتب العمالي... وأقرها.
وناقش المجلس تحضيرات الاجتماع الوطني العام الحادي عشر(المؤتمر الثاني بعد الترخيص). وكلف رئاسة المجلس بتشكيل (لجنة لإدخال التعديلات المقترحة على مشروع برنامج الحزب- ولجنة لمناقشة مشروع النظام الداخلي وتعديله- ولجنة لوضع اللائحة الانتخابية للاجتماع الوطني العام) على أن تقدم هذه اللجان نتائج أعمالها- للاجتماع القادم للمجلس المركزي.
كما حدد الاجتماع النصف الثاني في عام 2020 موعداً أولياً للمؤتمر.
وناقش المجلس بعض القضايا التنظيمية، واتخذ القرارات بشأنها.

دمشق 11/1/2020

معلومات إضافية

العدد رقم:
948