_

لولا داسيلفا: «ليتحاور الغرب مع إيران»

لدى توليه رئاسة قمة أمريكا الجنوبية في ختام أعمالها خلفاً للبلد المضيف الأرجنتين، حث الرئيس البرازيلي لويس ايناسيو لولا دا سيلفا القوى الغربية على التحاور مع إيران، وشكك في مصداقية الأعضاء الدائمين في مجلس الأمن الذين يبيعون معظم الأسلحة في العالم ويملكون الأسلحة النووية.

وأضاف لولا في ختام القمة 39 لرؤساء دول سوق أمريكا الجنوبية المشتركة (ميركوسور) في الثالث من آب في سان خوان شمال غرب بيونس آيريس، أنه يشعر بـ«الإحباط» بسبب عدم دعم العالم للمساعي التي بذلها في أيار الماضي مع رئيس وزراء تركيا رجب طيب اردوغان، والرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد بالجلوس إلى مائدة الحوار بهدف تجنب فرض عقوبات على إيران بسبب برنامجها لتخصيب اليورانيوم للأغراض السلمية، مشككاً في أن الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن تريد السلام حقاً.

وشدد لولا على أن أمريكا الجنوبية وميركوسور «تعتبر مثالاً على كيف يمكن للعالم أن يعيش في سلام، دون أسلحة نووية، ودون حروب»، بغية تحقيق التنمية الاقتصادية والعدالة الاجتماعية. وقال «لدينا مجرد حروب كلامية لا تصيب أحداً بجروح»، في إشارة إلى التوتر المتصاعد مؤخراً بين كولومبيا وفنزويلا.

آخر تعديل على الجمعة, 24 حزيران/يونيو 2016 11:08