_
الخارجية الروسية: كييف لم تتخل عن الحل العسكري للصراع في دونباس

الخارجية الروسية: كييف لم تتخل عن الحل العسكري للصراع في دونباس

أعلنت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت أن توقيع الرئيس الأوكراني، بيترو بوروشينكو، على قانون إعادة دمج دونباس، يؤكد بشكل تام تركيز حكومة كييف على حل الصراع في المنطقة من خلال العنف.

وقالت الخارجية في بيان: "بدأ سريان القانون الفاضح بشأن ما يسمى بـ"إعادة دمج دونباس في 24 شباط/ فبراير 2018، هكذا أكدت كييف بشكل تام على حل الصراع في جنوب شرق أوكرانيا بالطرق العسكرية، وبإصدار القانون المذكور أعلاه، قام بترو بوروشينكو فعلا بإلغاء اتفاقات مينسك من خلال فك القيود عن أيدي" حزب الحرب".
وأضافت الخارجية في بيان: "إن التطبيق العملي لهذا القانون يهدد بمخاطر التصعيد الخطير للوضع في جنوب شرق أوكرانيا. ونأمل أن يكون الأمناء الغربيون قادرين على استخدام نفوذهم في كييف من أجل منع تنفيذ هذا السيناريو الكارثي للدولة الأوكرانية الذي يمكن أن يصدر عنه عواقب صعب التنبؤ بها بالنسبة للاستقرار وأمن الأوروبيين".
وأشار بيان الخارجية إلى أن القانون يخلق ظروفاً للاستيلاء القصري على المناطق الخارجة عن سيطرت كييف، ويشرع في استخدام الجيش الأوكراني ضد المدنيين.