_
الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

تخفيض ساعات العمل في كوريا

أعلنت وزارة التشغيل والعمل في كوريا الجنوبية، أنه اعتباراً من الأول من حزيران سيتعين على جميع الشركات الكورية التي يعمل فيها 300 عامل أو أكثر، الالتزام بتنفيذ القرار القاضي بتخفيض ساعات العمل الأسبوعية ليبلغ إجمالي عدد ساعات عملهم المنتظم أسبوعياً 40 ساعة عمل بحد أقصى، وأن لا تتجاوز ساعات العمل الإضافية 12 ساعة من العمل الإضافي. حيث يشمل هذا القرار حوالي ألف و50 شركة، يعمل فيها أكثر من مليون عامل، وكان قرار تخفيض ساعات العمل الأسبوعية قد صدر في شهر حزيران من العام الماضي، وسوف يتم تطبيق قرار تخفيض ساعات العمل الأسبوعية على الشركات التي يتراوح عدد عمالها بين 50 و299 عاملاً بدءاً من شهر كانون الثاني في العام القادم.

إضراب عمال النقل البحري في اليونان

أعلن عمال النقل البحري بين البر الرئيسي والجزر يوم الأربعاء الماضي عن إضراب لمدة 24 ساعة، عقب انهيار مباحثات بشأن مطالبهم بتحسين الأجور ومزايا أخرى. وقال ممثل النقابة انتونيس دالاكوجيورجوس: إنه ربما يتم تمديد فترة الإضراب، إذا لم تتم الاستجابة لمطالب العمال بتحسين أجورهم.
وقد أصاب هذا الإضراب حركة النقل البحري بين البر الرئيسي والجزر بالشلل، حيث تقطعت السبل بالآلاف من السائحين والسكان المحليين.
ويشار إلى أن الفوضى التي نجمت عن الإضراب كانت لتكون أكبر في حال عدم الإعلان مسبقاً عنه ووقف بيع التذاكر.

الجزائر

وقفة احتجاجية دامت 6 ساعات لعمال محطات السكك الحديدية في الجزائر يطالبون برفع أجورهم وتحسين وضعيتهم الاجتماعية.  
احتج ما يزيد عن 4 آلاف عامل في المؤسسة الوطنية للنقل بالسكك الحديدية على مستوى كامل الخطوط الغربية والشرقية والوسط، يوم 30 حزيران الماضي. وقال أحد أعضاء النقابة، لعمال النقل في السكك الحديدية: إن سبب الوقفة الاحتجاجية التي قام بها العمال. أن الإدارة في شركة السكك الحديدية منذ أكثر من شهر لم تستجب لمطالب العمال التي تتمثل حسب بيان للنقابة. في زيادة الحد الأدنى للأجر، وزيادة نسبة التعويضات المختلفة من طبيعة عمل ومسؤولية وغيرها من التعويضات الأخرى، كمخاطر العمل على ألّا تقل عن 40% ومطالب أخرى مهنية واجتماعية، وحسب ما صرح به بعض النقابيين في المؤسسة، فإن التصعيد بهذا الاحتجاج سيكون هو الحل إذا لم تستجب إدارة المؤسسة لمطالبهم المرفوعة.

إضراب العمال المؤقتين في كوريا الجنوبية

قام العمال المؤقتون في القطاع العام في كوريا الجنوبية بتنظيم إضراب شامل لمدة ثلاثة أيام ابتداءً من يوم الأربعاء الماضي، وشمل هذا الإضراب المشترك المدارس في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك خدمات وجبات الغداء المدرسية، وخدمات الرعاية النهارية بعد المدرسة. إضافة إلى عمال النظافة الذين تستخدمهم الحكومات المحلية، والعاملون الإداريون في البرلمان والمنظمات المرتبطة بوزارة الثقافة. ويطالب العمال المؤقتين برفع أجورهم وتحسين أوضاعهم الوظيفية لتكون في مستوى أجور وأوضاع العمال النظاميين، من خلال تحويلهم إلى عاملين بوظائف دائمة. ويعتزم الاتحاد الكوري لنقابات العمال عقد تجمع حاشد بمشاركة أكثر من 60 ألف عامل في ساحة «كوانغ هوا مون» في سيول، لدعوة الحكومة إلى معالجة القضايا المتعلقة بالعمال المؤقتين في القطاع العام بشكل صحيح.

 

معلومات إضافية

العدد رقم:
921
آخر تعديل على الإثنين, 08 تموز/يوليو 2019 15:00