_

تخفيض ساعات العمل يؤدي إلى زيادة الإنتاج

قامت شبكة دويتشه فيله الألمانية بنشر دراسة حديثة أجرتها شركة نيوزيلندية، خلصت من خلالها إلى نتيجة توصلت من خلالها إلى زيادة إنتاجية العمل،

، وتحقيق نتائج إيجابية كبيرة للشركة والعمال. وعمدت التجربة إلى إعطاء العمال يوم راحة إضافي في الأسبوع، حيث منحت الشركة عمالها يوم راحة إضافي لأكثر من شهرين، بحيث أصبح أسبوع العمل أربعة أيام بدلاً من خمسة أيام، وطلبت الشركة من العمال الالتزام بشروط العمل الواردة في الأنظمة والقوانين النافذة، وقد حققت الشركة نجاحاً كبيراً، وقد اشتغل العمال 30 ساعة أسبوعياً بدلاً من الساعات المقرة سابقاً. وأصبح أسبوع العمل يبدأ من الاثنين وينتهي الخميس. وقال القائمون على الدراسة: أنه رغم نقص ساعات العمل إلا أن ذلك لم يؤثر بشكل سلبي على العمل، بل بالعكس الذي جرى هو ارتفعت الإنتاجية بشكل كبير، هذا إضافة إلى التأثير الإيجابي على العمل، وبين العمال داخل الشركة. وأصبح العمال بمقدورهم تحقيق التوازن بين عملهم وحياتهم اليومية الخاصة.   

معلومات إضافية

العدد رقم:
921