_
بانوراما الأول من أيار

بانوراما الأول من أيار

أحيى مئات الملايين من العمال حول العالم يوم الأول من أيار عيد العمال العالمي، وشهدت بعض المدن تظاهرات احتفالية سياسية وعمالية وشعبية، اندلعت فيها المواجهات التي أخذت في بعضها طابعاً عنيفاً وصدامياً أدى إلى جرحى واعتقالات طال العشرات من العمال بين النقابات العمالية والمتظاهرين من جهة، وقوات الشرطة من جهة أخرى، وكانت الأعنف هي التي جرت في فرنسا.

200 مظاهرة فرنسية

شهدت العاصمة الفرنسية الأربعاء مواجهات وصدامات بين رجال الأمن والمتظاهرين الذين خرجوا في مسيرات عيد العمال تلبية لدعوات النقابات العمالية والسترات الصفراء. وشارك 150 ألف شخص في أكثر من 200 مظاهرة في كافة مدن فرنسا، منهم 16 ألف متظاهر في باريس حسب وزارة الداخلية الفرنسية، بينما قدرت النقابات مظاهرة باريس بين 40-80 ألفاً وتعرض المئات للتوقيف والاعتقال.

الأحمر الشيوعي في بيروت

نظم الحزب الشيوعي اللبناني، تظاهرة شعبية حاشدة شارك فيها الآلاف، بمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي، تحت شعار «اتحدوا ضد الفساد». وانطلقت من أمام المتحف الوطني وصولاً إلى ساحة الشهداء، وسط تدابير أمنية للجيش وقوى الأمن الداخلي على مداخل بيروت وأمام السراي الحكومي. وشارك في التظاهرة التيار النقابي المستقل، الاتحاد الوطني لنقابات العمال والمستخدمين في لبنان، لجنة الدفاع عن حقوق المستأجرين، التنظيم الشعبي الناصري، هيئات نقابية وحزبية ووطنية لبنانية وفلسطينية، شخصيات فنية وثقافية، هيئات نسائية ومنظمات وهيئات كردية وفلسطينية وسورية من العاملين في لبنان، نقابة العاملات في الخدمة المنزلية، وحشد من المواطنين. واختتمت التظاهرة بمهرجان سياسي وفني في ساحة الشهداء.

اعتقالات في تركيا

اعتقلت السلطات التركية 127 شخصاً إثر محاولتهم تنظيم مسيرة في الأول من أيار في ساحة تقسيم وسط مدينة اسطنبول، في تحدٍّ لحظر مفروض على التظاهر. كما تمكن آلاف آخرون من حضور تظاهرة مرخصة في حي باكيركوي، بما فيهم أعضاء في اتحادات العمال وأحزاب المعارضة السياسية.

عمال الجزائر والسودان

استخدمت الشرطة الجزائرية الغاز المسيل للدموع لتفريق تجمع للعمال كان يستعد للانطلاق في مسيرة دعت إليها كونفدرالية النقابات الجزائرية دعماً لمطالب الحركة الشعبية، وفي الخرطوم احتفل العمال بعيدهم في ساحة الاعتصام وسط أوضاع معيشية قاسية واستمرار التظاهرات والاعتصامات الاحتجاجية.

مظاهرات أوروبا

حدثت مواجهات بين الشرطة والمتظاهرين في مدن مختلفة في جميع أنحاء أوروبا، حيث نظم عشرات الآلاف من النقابيين المناهضين للرأسمالية مسيرات عيد العمال.
في برلين، اشتبكت الشرطة مع 20 ألف متظاهر يساري في الاحتجاجات التي اندلعت في منطقة فريدريتششين الشرقية، حيث الغضب الشعبي من الرأسمالية في أجزاء المدينة الشرقية سابقاً. هتف المتظاهرون: «الشوارع ملكنا» و«تسقط الرأسمالية».
حدثت اعتقالات، في مدينة كونغالف السويدية وفي العاصمة الدنماركية، كوبنهاغن، وأصيب عدد من المتظاهرين ورجال الشرطة في إيطاليا، كما تظاهر عمال إسبانيا في عدد من المدن احتجاجاً على قانون العمل والضرائب، وفي اليونان دعت النقابات إلى إضراب لمدة 24 ساعة وعقد اجتماعات عامة في الشارع، وشلت حركة الحافلات العامة والترام والسكك الحديدية في جميع أنحاء البلاد. وحدثت مظاهرات في مدن بريطانيا المختلفة، مثل: لندن، وليفربول، وغلاسغو، وإدنبره، ومانشستر، وليستر وبرادفورد.

نقابات العراق

خرجت تظاهرات نقابية وشعبية في المدن العراقية المختلفة من البصرة إلى بابل وبغداد وأربيل وغيرها، وأكد العمال المتظاهرون على النضال من أجل حقوق الطبقة العاملة العراقية، يذكر أن نقابات العراق أفشلت إصدار قانون للتأمينات الاجتماعية بدون موافقتها، كما انتزعت قانوناً يسمح بتنسيب عمال القطاع العام إلى النقابات بعد 30 عاماً من المنع.

عمال أمريكا الشمالية

يستمر عمال الولايات المتحدة الأمريكية في حراكهم المتواتر منذ شهر أيلول 2018 من أجل رفع أجور الساعة الواحدة من 7,5 دولار إلى 15 دولار، وجاءت تظاهرات الأول من أيار للتأكيد على المضي قدماً في هذا الطريق حتى تحقيق مطالبهم. وحدثت إضرابات ومظاهرات واشتباكات في بورتلاند وكاليفورنيا وسان فرانسيسكو وفيلادلفيا وشيكاغو وسكرامنتو وسان دييغو وكليفلاند وميلووكي وكولورادو وسبرينغس ومينيابوليس ومينيسوتا وساوث كارولينا وتامبا وفلوريدا وكونيتيكت ونيويورك وغيرها، بمشاركة مئات الآلاف من العمال وأعضاء النقابات. كما شهدت مدن كندا والمكسيك مسيرات عديدة في يوم العمال العالمي.
إيران
خرج الآلاف من العمال الإيرانيين احتفالاً بالأول من أيار عيد العمال العالمي، مطالبين بزيادة أجورهم، وقد تعرض العمال أثناء مظاهرتهم للعديد من حالات الاعتقال، قدرتها وكالات الأنباء المختلفة بالعشرات.
السعودية
أدلى النظام السعودي بدلوه كما هو حال جميع الأنظمة حيث حذر المواطنين السعوديين من الخروج إلى الشارع في الأول من أيار عيد العمال.
الأول من أيار في الحسكة
اعتاد سكان محافظة الحسكة «الجزيرة السورية» على الاحتفال بالأول من أيار عيد العمال العالمي منذ عقود، حتى أصبح إحياء هذا اليوم تقليداً شعبياً يحضره عشرات الآلاف. وقد غابت هذه الاحتفالات منذ بداية الأزمة السورية، ولكن استمر الناس في الخروج إلى أحضان الطبيعة، حيث أماكن عقد الاحتفالات القديمة، وفي هذا العام خرج الأهالي إلى مناطق قلعة سكرة غرب الحسكة، وسد مزغفت شرق القامشلي، وغيرها من المناطق بمناسبة الأول من أيار عيد العمال العالمي، كما نقلت الإذاعات المحلية.

معلومات إضافية

العدد رقم:
912
آخر تعديل على الأربعاء, 08 أيار 2019 14:32