_

عرض العناصر حسب علامة : الجلاء

كانوا وكنا

شارك أبناء حي الميدان الدمشقي في معركة ميسلون 1920 والثورة السورية الكبرى 1925 وانتفاضة الجلاء 1945.

القافلة تسير إلى ميسلون

منذ معركة ميسلون 24 تموز 1920، إلى الذكرى المئوية 24 تموز 2020، تسير القوافل إلى ميسلون، حيث ضريح وزير الحربية الشهيد يوسف العظمة.

على درب يوسف العظمة سائرون

ولد يوسف العظمة في حي الشاغور 9/4/1884. تعلّم في المدارس العسكرية وتخرج منها ضابطاً، وأتقن العربية والتركية والفرنسية والألمانية والإيطالية والإنكليزية.

كانوا وكنا

في الصورة نازك العابد «1887-1959». من وجوه الحركة الوطنية في سورية. 

مئوية الثورات السورية ضد الاستعمار

«في أحلك أيام الانتداب الفرنسي، لم تنجُ سورية من لذع أقلامهم. مع أنها رفعت راية الكفاح ضد المستعمر طوال ربع قرن، وقدمت على مذبح الوطنية مائة ألف شهيد» أمين الأعور، جريدة النداء 7 حزيران 1959

كانوا وكنا

شهد الجولان السوري عدة ثورات وانتفاضات ضد الاحتلال الفرنسي منذ عام 1919، 

كانوا وكنا

بعد اندلاع الثورة السورية الكبرى 1925، رفع نواب فرنسيون في البرلمان الفرنسي شعار «سورية للسوريين» 

الإنسانية: الجريدة الأولى التي أغلقها الاستعمار

عشية اندلاع الثورة السورية الكبرى ضد الاستعمار الفرنسي، وفي فترة تصاعد حركة الإضرابات العمالية في سورية ولبنان، صدرت من بيروت بتاريخ 15 أيار 1925 أول جريدة شيوعية في سورية ولبنان.

كانوا وكنا

محو أيبو شاشو، مطلق أول رصاصة ضد الاستعمار الفرنسي في ثورة شملت مناطق واسعة من عفرين واعزاز وسهل العمق وحارم ولواء اسكندرون ومرعش وعينتاب 1919-1921.

سيف الجلاء العظيم

ثمة من يصيبهم الصداع بعد 99 عاماً من شموخ مأثرة ميسلون وسيف يوسف العظمة قائد أركان الجيش السوري ووزير الحربية، وصرنا نشاهد هؤلاء بنسخ تالفة تاريخياً، ومقيتة وطنياً، ينثرون الغبار على رموز الجلاء والنضال ضد الاستعمار الفرنسي بمناسبة ودون مناسبة.