_
بإختصار..!

بإختصار..!

تحية إلى البرازيل

 

وجهت «الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية ضد إسرائيل» في بيان لها، تحية إلى أكاديميين وباحثين برازيليين لـ «تضامنهم المبدئي مع نضالنا من أجل الحرية والعدالة. ففي غضون ثلاثة أيام، نالت رسالة مفتوحة تدعو إلى المقاطعة الأكاديمية للمؤسسات الإسرائيلية حوالي 200 توقيع في الجامعات البرازيلية». وأشادت الحملة بهذا الدعم الكبير.

وفي الرسالة التي وقّع عليها عدد كبير من الأكاديميين المعروفين، أعاد هؤلاء التأكيد على «الالتزام بالعدالة الاجتماعية، ومناهضة مختلف أشكال العنصرية»، داعين إلى «دعم حملة المقاطعة الأكاديمية لـ«إسرائيل» وفق الشروط التي وضعتها الحملة الفلسطينية». واعتبرت الحملة الفلسطينية أنّ الالتزام بالمقاطعة الأكاديمية لـ«إسرائيل» يعزز من الدعم المتجذر الذي يواصل البرازيليون والحركات والاتحادات تقديمه من أجل «نضالنا ضد النظام الإسرائيلي الاستعماري والعنصري. ولطالما كان الحلفاء البرازيليون في طليعة حملات المقاطعة للمؤسسات العسكرية الاسرائيلية».

«سوريا تاريخ وحضارة»

تعكف مجموعة من الفنانين السوريين بمخيم الزعتري في الأردن على نحت نماذج مصغرة من المعالم الأثرية التي دمرتها أيدي تنظيم «داعش»، من خلال مشروع أسمته المجموعة «سوريا تاريخ وحضارة».

وهذه النماذج المصغرة من صروح سورية المعمارية الأثرية التي لم يتوان عناصر التنظيم الإرهابي عن تدميرها وتدنيس تاريخها، وفقاً لتقارير إعلامية منشورة 

هدفها تعريف الشعب السوري بآثاره، ولعل الرسالة الأهم هي وقف الحرب».

ويستغرق عمل النموذج من 15 يوما إلى 3 أشهر لإتمامه، بحسب الوقت المتاح والأدوات المتوافرة. ويتكون الفريق من 8 فنانين يشكّلون المرحلة الأولى من المشروع. أما الخطوة التالية فستكون العمل على نماذج طبق الأصل من تقاليد شعبية سورية، وتجسيداً لـ«جحيم الحرب».