_
الدورة الـ26 لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية
الشروق الشروق

الدورة الـ26 لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية

أعلنت رئيس دار الأوبرا المصرية إيناس عبد الدايم، أن فعاليات الدورة الـ26 لمهرجان ومؤتمر الموسيقى العربية، التي تقام خلال الفترة من 1 إلى 15 تشرين ثاني المقبل، تتضمن إقامة 45 حفلا غنائيا وموسيقيا، يحييها 84 فنانا منهم 70 مطربا ومطربة، لافتة إلى أنه تم إهداء دورة المهرجان لهذا العام لروح المطرب الراحل محسن فاروق.

وأشارت «عبد الدايم» خلال المؤتمر الصحفي الذي عقدته اليوم، للإعلان عن تفاصيل المهرجان لهذا العام إلى أنه تم التعاقد مع شركتين للخدمات الإلكترونية من أجل تطبيق نظام الحجز الإلكتروني، وذلك لضمان الشفافية في حضور حفلات المهرجان هذا العام، منوهة بأن فعاليات المهرجان ستتواصل لمدة 15 يوما متتاليا على مسارح الأوبرا المختلفة بالقاهرة (الكبير، والصغير، والجمهورية، ومعهد الموسيقى العربية) وأوبرا الإسكندرية ودمنهور.

وأوضحت أن فكرة الافتتاح هذا العام ستكون مرتبطة بالمؤتمر العلمي، لافتة إلى أن حفل الافتتاح الفني يحمل عنوان "الدراما الموسيقية" ويبرز جماليات ودور الموسيقى الشرقية في الدراما المصرية والعربية، ويعزفها أوركسترا تم تكوينه خصيصا لهذه المناسبة بقيادة المايسترو أحمد عاطف، حيث سيتم تقديم مجموعة من الأعمال التي تم توظيفها في أعمال درامية ويصاحبها على شاشات المسرح مشاهد منها.

من جانبها، قالت مدير المهرجان جيهان مرسي إن دورة هذا العام ستشهد لأول مرة تكريم فنانين رحلوا عنا بعدما ساهموا في إثراء الحياة الفنية في مصر والعالم العربي من بينهم اسم الشاعر الراحل سيد حجاب، واسم المطرب الراحل عماد عبد الحليم، واسم عازف الكمان الراحل محمود الجرشة، واسم الموسيقار الراحل علي إسماعيل، إلى جانب اسم المطرب السعودي الراحل طلال مداح.

وأضافت أنه ستتم إقامة معرض لفنون الخط العربي للفنان أحمد عبد الفتاح بقاعة صلاح طاهر وآخر بقاعة زياد بكير لمجموعة من مبدعي هذا الفن، إلى جانب فعاليات المؤتمر العلمي المصاحب الذي يناقش ثلاثة محاور هي: إشكالية المصطلح في الموسيقى العربية، وأثر الموسيقى الدرامية في تغير الموسيقى العربية، وتأثير التغيرات الراهنة على المنتج الموسيقي العربي.