_
بلاغ عن اجتماع المجلس المركزي للجبهة الشعبية للتغيير والتحرير

بلاغ عن اجتماع المجلس المركزي للجبهة الشعبية للتغيير والتحرير

عقد المجلس المركزي للجبهة الشعبية للتغيير والتحرير اجتماعه الدوري بدمشق يوم السبت 14/9/2013 بحضور ممثلي المحافظات من حزبي الإرادة الشعبية والحزب السوري القومي الاجتماعي والشخصيات الوطنية المستقلة ولجان الحركة الشعبية.

 

ناقش الاجتماع جدول العمل المقدم له من هيئة الرئاسة والمكتب التنفيذي للجبهة والذي تضمن:

1)    تقرير سياسي قدمه الدكتور قدري جميل حول عمل الجبهة بين اجتماعي المجلس المركزي وآخر المستجدات السياسية.

2)    التحضير للمؤتمر الثاني للجبهة والتعديلات المقترحة على وثيقة الأهداف البرنامجية واللائحة التنظيمية.

3)    اقتراح بقبول طلبات انضمام لقوى وأحزاب جديدة للجبهة.

أكد الاجتماع على أهمية ما قامت به الجبهة من دور في مواجهة الأزمة التي تعصف بالبلاد من خلال رفضها لأي شكل من أشكال التدخل الخارجي وتأكيدها فكرة حكومة الوحدة الوطنية والمصالحة الوطنية ورفض العنف والحوار الوطني كطريق وحيد للخروج السلمي الآمن من الأزمة والعمل على تضافر جهود جميع الوطنيين من معارضة وطنية وموالاة ومستقلين ومسلحين وغير مسلحين لاجتثاث المسلحين غير السوريين ومن في حكمهم.

أكد الاجتماع أنه بعد فشل التدخل الأجنبي المباشر وغير المباشر وفشل التهديدات العدوانية الأمريكية ضد سورية، أصبحنا الآن أمام انعطاف مفصلي يتميز ببداية الهزيمة لمشروع تفتيت سورية ومن هنا تأتي أهمية المبادرة الروسية ليس على صعيد لجم العدوان فقط، بل على صعيد فتح الطريق أمام مؤتمر «جنيف2» والذي من أهم شروط انعقاده وقف التدخل الخارجي عند الحدود السورية والبدء بإطلاق العملية السياسية والحوار السوري ــ السوري والذي سيقرر نتائجه النهائية الشعب السوري أولاً وأخيراً على أساس وحدة سورية أرضاً وشعباً. ومن هنا أكد الاجتماع على أهمية شعار: «أننا محكومون بالانتصار» ولا عذر لمتخاذل وبالمقابل ها هي الإمبريالية الأمريكية وكل حلفائها محكومون بالتراجع والهزيمة التاريخية على المستوى العالمي.

ناقش الاجتماع التوجهات العامة المقترحة بشأن التعديلات على الوثيقة البرنامجية واللائحة التنظيمية وأقر الاجتماع لجان الصياغة بهذا الشان لترفع مقترحاتها للمؤتمر القادم للجبهة في 28 أيلول الجاري.

كما أقر اجتماع المجلس انضمام كل من الحزب الديمقراطي الاجتماعي  ــ قيد التأسيس ــ، ومنظمة الهيئة الوطنية العربية للجبهة، ودرس الاجتماع طلب من التيار السوري العلماني على أن يحضر أوراقه ووثائقه لبحثها في مؤتمر الجبهة.

دمشق 14/9/2013