_

عرض العناصر حسب علامة : الصين

أخبار ثقافية

400 أمريكي يحمون لوحات سوفييتية

تسبّبت لوحات جدارية، رسمها الفنان السوفييتي فيكتور أرناوتوف، بفضيحة في سان فرانسيسكو. وهو من تلاميذ الرسام دييغو ريفيرا. ورسم أرناوتوف هذه اللوحات خلال ثلاثينات القرن الماضي في مدرسة أمريكية، وتضمنت مشاهد من حياة جورج واشنطن، والعبيد الزنوج التابعين لأول رئيس للولايات المتحدة، بينما تظهر لوحة أخرى جثث هنود قُتلوا على أيدي المستعمرين البيض. واعتبر المجلس المحلي للمدينة، هذه الرسومات، غير لائقة ومهينة وتسيء إلى مشاعر التلاميذ، وطالب بإتلافها. بالمقابل، دافع أكثر من 400 عالم ومدرس أمريكي وغيرهم عن هذه الأعمال الفنية، وطالبوا بحمايتها.

تصعيد غربي ضد روسيا والصين

من الحرب التجارية إلى الحرب الإعلامية والتوتير على الحدود البحرية والبرية لروسيا والصين، بل وداخل المجتمع الصيني نفسه. يدفع الغرب عدة ملفات نحو التصعيد.

هواوي: «أمريكا قد تتخلف عن الركب التكنولوجي»

اعتقلت الولايات المتحدة المديرة التنفيذية لهواوي، ومنعت أعمال الشركة في الولايات المتحدة وكندا ونيوزيلاندا، وهددت حلفاءها ليوقفوا أعمال الشركة في دولهم، وكل هذا لوقف أسبقية الشركة في تكنولوجيا شبكة G5، الأسبقية التي أصبحت أمراً واقعاً، حيث وقعت هواوي أكثر من 50 عقداً تجارياً لشبكات G5 عبر العالم، رغم التصعيد.

الأجر الأمريكي ثابت والصيني تضاعف أربع مرات

إن مقارنات أولية بين الأرقام الأساسية: الاقتصادية- الاجتماعية للاقتصادين الأكبر عالمياً، يعطي تقييمات عن مدى نجاح النموذج، وفق تصريحات البروفيسور ريتشارد وولف اقتصادي أمريكي ماركسي، في برنامجه الأسبوعي: ECONOMIC UPDATE.

أخبار ثقافية

تراث الجولان

صدر العدد الجديد من مجلة التراث الشعبي الفصلية التي تصدرها وزارة الثقافة، إضافة إلى عدد من الدراسات والبحوث في الأدب والفنون الشعبية والعادات ومكتبة التراث وغيرها. وتضمن العدد الجديد موادً عن الجولان تاريخاً وتراثاً، وعن التراث السوري وآفاق التعامل معه ودور الإعلام. وفي ملف الجولان المحتل استعرضت المجلة تاريخ المنطقة والحكاية الشعبية والحزورة والأمثال الشعبية المتداولة فيها، إضافة إلى الصناعة والسياحة ومنها: البيئية والثقافية والعلاجية في الجولان، إضافة إلى الزجل والأمثال الشعبية والخصب في التراث الفلسطيني، وتقاليد الزواج في الجزيرة السورية وغير ذلك.

«هواوي» تتّجه شرقاً

أعلنت شركة الهواتف الخلوية «هواوي» عن إجرائها مفاوضات مع العديد من شركات التكنولوجيا الروسية، وذلك من أجل إنشاء مشاريع مشتركة واستخدام تكنولوجياتها، مما سيساهم في زيادة مبيعات الشركة الصينية في السوق الروسية، إضافةً إلى ذلك فإن الشركة استبدلت نظام تشغيل «أندرويد» بنظام خاصّ بها يدعى «هونغ ميغ»، وقد أكّد رئيس الشركة بأنّ هذا النظام بات أسرع من «أندرويد» و«ماك أو إس».

التكنولوجيا أيضاً بين عالمين

قيل مرة عن أحد رجالات الغرب في الإعلام، مارك غودمان: «اذا تحكّمت بالسطر البرمجي، فستتحكّم بالعالم، هذا هو المستقبل الذي ينتظرنا». إلّا أنّ هذه العقلية المبنية على «التحكّم» والسيطرة والاستغلال في الأرض، وبجزء منها، عِبر التكنولوجيا، تتساقط اليوم فضلاً عن كل ما مضى.

أخبار ثقافية

72 قمراً لإنترنت الأشياء

أعلن معهد أبحاث تابع للأكاديمية الصينية للعلوم عن برنامج يخطط لإطلاق 72 قمراً صناعياً صغيراً لإنترنت الأشياء خلال السنوات الثلاث القادمة. من قبل شركة يُمولها معهد شيآن للبصريات والميكانيكا الدقيقة التابع للأكاديمية الصينية للعلوم. وتخطط الشركة لبدء الاستخدام التجاري عام 2020 بإطلاق أربعة أقمار صناعية. ستخدم الأقمار الصناعية قطاعات مختلفة، مثل: حماية الحياة البرية، وإنقاذ الطوارئ الميدانية، ومراقبة المركبات والسفن، وتعقب الخدمات اللوجستية والأغراض التعليمية لطلاب المدارس، والاتصالات اللاسلكية والتصوير الفضائي.

الصين في إفريقيا ليست على الإطلاق قوة استعمارية! الشركات الصينية تستثمر في إفريقيا. والإعلام الغربي يتحامل عليها!

في الأيام المقبلة سينشر الكتاب الجديد ليورغ كروناور ضمن سلسلة «نصوص ملموسة» تحت عنوان «المنافس، الصعود الصيني كقوة عالمية ومقاومة الغرب». نوثّق فيما يلي ملخّصاً لفصل «أهي قوة استعمارية جديدة؟ الصين وإفريقيا». المحرر يشكر الكاتب ودار النشر للسماح بهذا التقديم ما قبل طباعة الكتاب. Junge Welt.


يورغ كروناور
تعريب: ديما النجار

الصين والهند وروسيا... بوصلة الميزان الدولي الجديد

إذا ما كان التطور الطبيعي والموضوعي للسياسات الدولية بعلاقاتها وتحالفاتها يمضي بتثبيت ميزانٍ جديد لها، بغير مصلحة روّاد الميزان القديم وعلى رأسهم واشنطن، فإن الأخيرة- وبشكل مَضحك- عِبر دفاعها عن نفسها بما تفعله من قرارات وحروب ومواقف، تُعبّد طريقاً أفضل لهذه المتغيّرات، مما يجعل العملية أسرع... ولعلّ الهند آخر مثال الآن، ولن تكون الأخيرة.