_

عرض العناصر حسب علامة : التصدير

قطع التصدير مجدداً 130 ليرة على كل دولار.. رسم مشروع أم لا؟!

يدور الجدل اليوم حول عملية إعادة قطع التصدير، أي أن يلتزم المصدّرون ببيع القطع الأجنبي الوارد من قيمة صادراتهم إلى مصرف سورية المركزي... وهو إجراء نقدي، تم تطبيقه وإلغاؤه وإجراء تعديلات عليه لمرات عديدة. وأثار جدلاً واسعاً بين المصدرين من جهة، والحكومة من جهة أخرى.
وافقت رئاسة مجلس الوزراء على توصية اللجنة الاقتصادية، المتضمنة إعادة قطع التصدير إلى مصرف سورية المركزي، بينما لم تقرّ الآلية بعد. وأرسلت وزارة التجارة الداخلية واتحاد غرف التجارة والصناعة قوائم بالصادرات لعام 2018، لتُدرس وتقرّ الآلية.

 

أرباح التصدير تُغلفها السورية للتجارة

إيجاد آلية لتسويق المحاصيل الزراعية، داخلاً وخارجاً، بما يحقق تأمين كفاية الحاجة المحلية بالسعر المناسب وتصدير الفائض منها، وبما يؤمن للفلاح تغطية تكاليف العملية الإنتاجية، ويضمن له مستوى معيشياً مناسباً يكفل إمكانية الاستمرار بالإنتاج، كانت وما زالت تعتبر من المطالب الملحة والمكررة بكل موسم زراعي.

 

حمى التصدير ستطال البيض!

ارتفعت أسعار بيض المائدة خلال شهر رمضان، والأسبوع الأخير قبل العيد، بشكل طفيف، بعد أن قاربت أسعاره على الاستقرار نوعاً ما، بالفترة التي سبقت ذلك.

شركة البصل بين الخسارة التجارية والاقتصادية.. تافكو والفساد المكشوف

على مدى أكثر من عشرين عاماً ومؤسسة التجارة الخارجية... تافكو تقوم بتصدير البصل المجفف إلى ألمانيا بسعر واحد لم يتغير 1800 دولار للطن الواحد، مدير عام شركة البصل كان في زيارة اطلاعية إلى مصر ولقاء مدراء شركات البصل المشابهة للشركة السورية، قال المدراء في مصر: نحن لانستطيع أن نبيع إنتاجنا إلا بعد أن تبيعه سورية لأنكم تبيعونه بثمن بخس، وإنتاجكم أفضل من إنتاجنا، وعلم مدير الشركة السورية بأن الأسعار بورصة.. وأحياناً يصل الطن إلى 3 آلاف دولار، وتمت مراسلة بين المدير ووزير الصناعة آنذاك، وأخذ المدير قراراً بالتصرف والبيع دون مؤسسة تافكو.

مرة أخرى.. تصدير المياه النقية حماقة أم تخريب؟

وقعت شركة تعبئة مياه نبع السن عقداً لتصدير 600 ألف عبوة مع شركة نبع الوفا الكويتية، بالإضافة إلى التفاوض لإبرام عقد آخر لتصدير 600 ألف عبوة إلى كل من قطر والإمارات وليبيا، في الوقت الذي رسم فيه ‏ المنتدى العالمي الخامس للمياه، والذي أقيم في تركيا نهاية شهر آذار الماضي صورة سوداوية قاتمة للمستقبل المائي العالمي، بسبب تناقص مصادر المياه لدى دول العالم كافة.

خطر فناء الثروة الحيوانية!! ليتوقف التهريب والتصدير فوراً!

لا شك أن ما تعرضت له الثروة الحيوانية في السنة الماضية من فناء أكثر من نصفها نتيجة الجفاف ونقص العلف والتقصير والإهمال في توفيره, كان جريمة كبرى بكل معنى الكلمة، ولكن بكل أسف، لم يُحاسَب عليها أحد رغم آثارها وتداعياتها الخطيرة على الاقتصاد الوطني وعلى المواطنين، ورغم أنها أثرت بشكل كارثي على أهم أنواع الأغنام السورية.. أغنام العواس..

بعد الأردن ومصر.. اسرائيل تصدر الى العراق

صدّرت إسرائيل ما قيمته 2 مليون دولار من البضائع إلى العراق في الربع الأول من العام 2004، وهي أولى الصادرات الإسرائيلية إلى ذلك البلد. معظم البضائع كانت منتجات دفاعية واستهلاكية موجّهة إلى الجيش الأمريكي.

أيهما أحرى بالحماية: المستهلك المواطن أم المستهلك الأجنبي؟؟!.

يعتبر التصدير خياراً استراتيجياً للنمو والتنمية في كافة دول العالم ، وعندما يكون الميزان التجاري رابحاً فإن ذلك سينعكس بمعدل مضاعف على الناتج المحلي ، وعلى رفع مستوى معيشة المواطنين في الدولة ، وهناك بعض الدول مثل : كوريا الجنوبية  وتايوان تمكنت من خلال نشاط التصدير تحقيق نمو سريع في العمالة حتى وصلت إلى حد التشغيل الكامل ، وأصبحت هذه الدول لا تواجه في الواقع مشاكل في البطالة وهذه الميزة تعتبر الأهم بالنسبة لعمليات التصدير .