_

الصناعة العامة الإنتاج ازداد 1,8% وبِيَع 97% منه

ارتفعت مبيعات المؤسسات الصناعية العامة لتصل إلى 118,4 مليار ليرة في النصف الأول من العام الحالي، مرتفعة بمقدار 12,3 مليار ليرة، ونسبة 11,6% عن مستوى الفترة ذاتها من العام الماضي. لتشكل هذه المبيعات نسبة: 97% من قيمة الإنتاج الفعلي، كما أشارتقرير لوزارة الصناعة حول أعمالها في النصف الأول من العام.

الزيادة لم تحصل في كافة المؤسسات، وقد كانت الزيادة الأساسية في المؤسسة النسيجية، التي زادت قرابة 5 مليارات ليرة على مبيعاتها لتبلغ 19 مليار ليرة تقريباً. وكذلك زادت المؤسسة العامة للصناعات الهندسية مبيعاتها بمقدار يقارب 2,5 مليار ليرة عن مستوى العام الماضي. كما زادت المبيعات في شركة حديد حماة، وكابلات حلب، والتحويلية، ودخلت شركة تصنيع وتوزيع الآليات الزراعية في إطار التسويق لتزيد إلى قيمة مبيعات المؤسسة الهندسية.
أما المؤسسات التي تراجعت مبيعاتها، فهي المؤسسة العامة للإسمنت بسبب تراجع الطلب في السوق على الإسمنت ومواد البناء، والتراجع كان بمقدار ملياري ليرة لتبيع بما يقارب 28,6 ملياراً. كما تراجعت مبيعات المؤسسة العامة للتبغ، بمقدار مليار ليرة لتصل إلى 12 مليار ليرة خلال النصف الأول في 2019. وذلك بسبب منافسة الدخان المستورد والداخل إلى البلاد تحت مسمى (مصنع خصيصاً لسورية).
على الرغم من أن المبيعات تشكل نسبة هامة من الإنتاج الفعلي، إلا أن المخازين المتراكمة من سنوات سابقة تجعل المخزون المتبقي لدى المؤسسات الصناعية العامة يقارب بالمجمل 60,2 مليار ليرة، بضائع جاهزة للبيع، بزيادة 1,4 مليار ليرة تقريباً. وهو ما يكبح توسع الإنتاج الفعلي الذي لم يزدَدْ إلا بنسبة 1,8% بالقيمة.
المخازين الجاهزة للبيع في وزارة الصناعة هي مشكلة قديمة جديدة، يشير تقرير وزارة الصناعة إلى أن المخازين انخفضت في بعض المؤسسات، مثل: الغذائية بمقدار مليار ليرة، لتتبقى بضائع بقيمة مليار ليرة كمخزون جاهزة للبيع. وكذلك انخفض في الصناعات الهندسية التي انخفض مخزونها بمقدار ملياري ليرة ليتبقى بضائع مخزنة بقيمة 3 مليارات ليرة. بينما ازداد المخزون في المؤسسة العامة للسكر من السكر الأبيض، ولكنها تعتبر بحكم المباعة.

معلومات إضافية

العدد رقم:
928
آخر تعديل على الإثنين, 26 آب/أغسطس 2019 14:39