_
الغذاء المستورد...  وربح وسطي 70%

الغذاء المستورد... وربح وسطي 70%

تعتزم الحكومة تخفيض أسعار بعض المواد الغذائية، ويتحدث وزير التجارة الداخلية عن الزيوت والسكر وبعض المشروبات بعد أن ثبت نسبياً انخفاض في أسعار الفروج... وأسعار الغذاء في سورية ذات هامش ربح مرتفع، ويمكن فعلاً تخفيضها، حيث تدلنا المقارنة بين الأسعار المباعة محلياً والأسعار المصدرة عالمياً بين شهري تشرين الأول 2016- 2017 على فروقات كبيرة الربح وهو الجزء الأكبر منها...

يستحوذ الغذاء على الحصة الأكبر من إنفاق السوريين بمقدار ثلث إجمالي تكاليف المعيشة، وكذلك يستحوذ على الحصة الأكبر من المستوردات بمقدار الثلث أيضاً، وبقيمة 1.3 مليار دولار من إجمالي مستوردات عام 2016، حيث يتم تأمين الجزء الأكبر من المواد الغذائية والمواد الرئيسة الداخلة في الغذاء من الخارج، وهو ما ربط مستويات أسعار الغذاء محلياً بالأسعار العالمية، وبتقلبات سعر الصرف، وجعلها أكثر مكونات الاستهلاك اضطراباً.

سامر سلامة
بين العام الماضي والحالي جرت تغيرات كثيرة، حيث انخفض سعر الدولار في السوق بنسبة تقارب 8% من قرابة 550 في شهر 10-2016 وصولاً إلى 505 اليوم. وتراجعت أسعار الغذاء والمشروبات عالمياً بنسبة 2,4% ومع ذلك فإن أسعار الغذاء والمشروبات المحلية استمرت في الارتفاع خلال الفترة ذاتها بين العامين، وإن كان بنسبة 1,5%، بين شهري أيلول من العام الحالي والماضي.
السكر العالمي بـ 155 ليرة!
انخفضت أسعار السكر عالمياً بنسبة 36% خلال الفترة الممتدة بين 10-2016، و10-2017، من 0,5 دولار للكغ، لتهبط إلى 0,3 دولار للكغ. أما أسعار السكر محلياً خلال الفترة ذاتها انخفضت حوالي 18% من 350 ليرة للكغ إلى 310 ومؤخراً إلى 290 ليرة.
سعر كغ السكر عالمياً اليوم يعادل: 155 ل.س، على أساس سعر صرف الليرة مقابل الدولار: 517، بينما سعره في السوق المحلية 290 ل.س للكغ، بفارق 135 ليرة في الكغ، ليكون السعر المحلي أعلى من السعر العالمي بنسبة 87%، وقد ارتفعت مستورداته بأكثر من الربع خلال عامي 2015- 2016، حيث استوردنا بأكثر من 164 مليون دولار ومجملها تقريباً تأتي عبر لبنان.
الأرز 370 ليرة فوق السعر العالمي!
ارتفعت أسعار الأرز عالمياً بنسبة 21% من 367 دولار للطن، إلى 444 دولار للطن في تشرين الأول 2017 بينما ارتفعت أسعار الأرز المستورد في السوق المحلية بنسبة 20% من وسطي 500 ليرة للكغ، إلى 600 ليرة للكيلو، ليكون ارتفاع أسعار الأرز محلياً بنسبة زيادة السعر العالمي نفسها تقريباً، ولكن المفارقة تكمن في الفرق بين السعرين:
يعادل سعر كغ الأرز عالمياً اليوم: 229 ل.س، بينما سعره في السوق المحلية بوسطي 500 ل.س، وبفارق يصل إلى 270 ليرة في الكغ، وهو ما يعني نسبة 60% من السعر المحلي مضخمة عن السعر العالمي.
وقد حافظ إجمالي مستوردات الأرز على مستوياته بين عامي 2015-2016 وبقيت قيمة المستوردات 47 مليون دولار.
الطحين زيادة بـ 150%
تراجعت مستوردات القمح خلال الفترة بين 2015-2016 من 99 مليون دولار إلى حوالي 12 مليون دولار بنسبة انخفاض 88%! وبالمقابل ازدادت مستوردات الطحين بين عامي 2015-2016 من 102 مليون دولار وصولاً إلى 108 مليون دولار بنسبة زيادة 6% وبقيمة 6 مليون دولار مشكلة نصف مستوردات القمح.
ووفقاً لبيانات الاستيراد لأحد مستوردي الطحين خلال شهر 5-2017 بلغت قيمة فاتورة الاستيراد 4.4 مليون يورو، موزعة على 27 ألف طن، بسعر 164 يورو للطن، ليكون سعر الكغ 90 ل.س على أساس سعر صرف 553 ليرة مقابل اليورو في حينه، بينما سعر الطحين في السوق بلغ 225 ل.س، وبلغ ربح المستورد حوالي 135 ليرة في الكغ، وعليه فإن معدل الربح الذي يحققه مستوردو الطحين يبلغ 150%.
الزيوت تراجعت
عالمياً وارتفعت محلياً؟
انخفضت أسعار الزيوت النباتية عالمياً خلال الفترة بين 2016- 2017. حيث انخفض زيت الصويا عالمياً بنسبة 5% من 757 دولار للطن, وصولاً إلى 726 دولار للطن، وبالنسبة نفسها تقريباً انخفض زيت دوار الشمس من 998 دولاراً للطن إلى 936 دولاراً.
بالمقابل كانت هناك زيادة في أسعارها محلياً، حيث ارتفع سعر الكغ من زيت الصويا من 480 ليرة وصولاً إلى 575 ليرة، وارتفع زيت دوار الشمس من 600 ليرة وصولاً إلى 725 ليرة، لتكون نسبة الزيادة في أسعار الزيوت محلياً بحوالي 20%، بالمقارنة مع السعر العالمي:
سعر كغ زيت الصويا عالمياً اليوم يعادل: 375 ل.س، بفارق 200 ليرة في الكغ، وهو ما يعني نسبة 35% من السعر المحلي مضخمة عن السعر العالمي، أما زيت دوار الشمس عالمياً يعادل 484 ل.س، بفارق 241 ليرة في الكغ.
تراجعت مستوردات الزيوت النباتية حوالي 18% بين عامي 2015- 2016 من 235 مليون دولاراً إلى 194 مليون دولار، القسم الأكبر زيت دوار الشمس بحوالي 129 مليون دولار، ليحقق استيراده ربحاً لتجاره بمعدل 50%.
الشاي أغلى من العالمي بـ 1635 ليرة!
ارتفعت أسعار الشاي عالمياً من 3,4 دولار للكيلو غرام، إلى 3.8 دولار للكيلو غرام في شهر 10-2017، بزيادة قدرها 12%، بينما ارتفع السعر المحلي من 2300 ليرة للكيلو، وصولاً إلى 3600 ليرة للكغ خلال الفترة ذاتها، بنسبة ارتفاع 56.5% .
سعر كغ الشاي عالمياً اليوم يعادل: 1965 ل.س، بينما سعره في السوق المحلية 3600 ل.س، بفارق 1635 ليرة في الكغ، السعر المحلي أعلى من السعر العالمي بنسبة 83%.
معدل الربح العالي انعكس في زيادة مستوردات الشاي من 52 مليون دولار في 2015 إلى 57 مليون دولار في 2016 بزيادة قدرها 10%.
القهوة المحلية ضعف العالمية!
انخفضت أسعار القهوة عالمياً من 3.9 دولار للكغ، إلى 2.8 دولار للكغ، بنسبة انخفاض 28% بين شهري 10: 2016-2017، بالمقابل ارتفع السعر المحلي من 2400 ليرة وصولاً إلى 3000 ليرة وسطياً في عام 2017، بنسبة ارتفاع 15%.
سعر كغ القهوة عالمياً اليوم يعادل: 1450 ل.س، بينما سعره في السوق المحلية 3000 ل.س، بفارق 1550 ليرة في الكغ، والسعر المحلي أعلى من السعر العالمي بنسبة 106%.
الموز 200 فوق السعر العالمي
مستوردات الموز في زيادة مستمرة منذ عام 2013، فقد ازدادت من 14.7مليون دولار في 2013 وصولاً إلى 18 مليون دولار في 2016 بزيادة قدرها 22%.
بلغ سعر كغ الموز المستورد وسطياً خلال الربع الثالث من العام الحالي حوالي 950 ل.س، بينما السعر العالمي خلال الفترة ذاتها بلغ 1098 دولار للطن، سعر الكغ حوالي دولار، وهو ما يعادل 517 ل.س، والسعر المحلي أعلى من السعر العالمي بحوالي 200 ليرة في الكغ، وبنسبة زيادة قدرها 84%.
أعلاف الدواجن الربح نصف السعر
انخفضت الأسعار العالمية للذرة الصفراء وكسبة الصويا بنسبة هامة، وهي من أهم المكونات المستوردة لأعلاف الدواجن، حيث تراجعت أسعار الصويا خلال سنة بنسبة 25% والذرة بنسبة 12%. حيث سعر طن الذرة الصفراء: 157 دولاراً للطن، وحوالي 80 ليرة للكيلو غرام، بينما سعره المحلي يبلغ 120 ليرة بأقل الأسعار. بالمقابل فإن السعر العالمي لطن كسبة الصويا قد بلغ 330 دولاراً للطن، وحوالي 170 ليرة للكغ، أما سعره المحلي فيبلغ بأقل الأسعار 240 ليرة للكغ.
والسعر المحلي أعلى من السعر العالمي بنسبة 46% في الذرة الصفراء، ونسبة 40% تقريباً في الصويا.

ربح مليار دولار
إن أخذ وسطي معدل الربح في كل مادة من هذه المواد، يعطي معدل ربح لتسعة مواد مستوردة أساسية 82% وإذا ما اعتبرنا أن كلف الشحن تشكل نسبة 10%، بين أنواع الشحن المختلفة، فإن ربحاً يقارب 70% وسطياً، يعني أننا استوردنا مواد غذائية بـ 1.4 مليار دولار، والربح العائد منها مليار دولار!

معلومات إضافية

العدد رقم:
832