_

عرض العناصر حسب علامة : القضية الفلسطينية

احذروا الصهيونية

أحد أهداف الاحتلال الصهيوني من غزو لبنان عام 1982، هو الوصول إلى مركز الأبحاث الفلسطيني الذي يضم أرشيف الذاكرة الفلسطينية ونهب هذا الأرشيف وإتلاف قسم كبير منه.

طبلة «القرن» جلبة عالية وجوف فارغ

«يستحق الفلسطينيون تقرير المصير، ولكن تحررهم طموح عالٍ». صحيح أن هذا التصريح لكبير مستشاري الرئيس الأمريكي، جاريد كوشنر، أعاد إلى الأذهان منطق التصريحات الاستعمارية الإنكليزية والفرنسية الذي ساد النصف الأول من القرن العشرين، إلّا أن قاسماً مشتركاً بين المنطقين عصيَ فهمه على من بالغ في تقدير تبعات تصريح كوشنر حول ما يُعرف بـ«صفقة القرن»، وهو أن المنطقين كليهما صادران عن «مندوبين سامين» لإمبراطوريات تتهاوى.

افتتاحية قاسيون 916: الساحر الأمريكي و«صفقة القرن»! stars

تواجه ما تسمى «صفقة القرن» حائطاً مسدوداً، وذلك في الوقت نفسه الذي تعلو فيه طبولها، وتتسارع قفزات الساحر الأمريكي الاستعراضية وهو يخفي في قبعته الطويلة أرانب الدول صاحبة الثروات، أرنباً وراءَ أرنبٍ!

أحداث غزة ورصّ الصفوف

لا تزال غزة حدثاً ساخناً في الأسبوع الماضي رغم التهدئة والوساطة المصرية بعد يومين من القصف والعدوان المتواصل، ومن الغارات الجوية إلى القصف الأرضي على القطاع شنتها قوات الاحتلال... لتنتقل المعركة من عسكرية ميدانية إلى سياسية بين مختلف القوى.

صفقة القرن: سقوط قبل الإعلان

نقلت وسائل الإعلام ووكالات الأنباء العالمية مثل: رويترز، وواشنطن بوست في الأيام القليلة الماضية، تصريحات ومعلومات متضاربة حول ما يسمى بـصفقة القرن.

المقاوم المشتبك يتجدد... الشعب لا يُكبّل

عملية نوعية جديدة ضد الاحتلال حدثت في الضفة الغربية يوم الأحد 17 آذار الجاري، أكدت من جديد فشل رهان العدو الصهيوني ومن في صفه على إخضاع الشعب الفلسطيني.

الشعب الفلسطيني...صمّام الأمان

منذ 71 عاماً، وضعت دولٌ عظمى ثقلها في ترسيخ الكيان الصهيوني، وإخضاع فلسطين أرضاً وشعباً...ورغم الأموال والقمع والمجازر بقيت القضية، شعباً يقاوم محتلاً... كانت الجماهير ومقاومتها هي صمّام الأمان عند كل مفصل.

مؤتمر وارسو ومسرحية «التطبيع»

جرى في يومي 13 و14 من الشهر الجاري اجتماع «مؤتمر وارسو» في بولندا الذي أعلن عنه وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو في الشهر الماضي بعنوان «التعامل مع مسألة نفوذ إيران المزعزع للاستقرار» ليتكلله الفشل جملةً وتفصيلاً.

روسيا: لتوحيد الفصائل الفلسطينية في مواجهة صفقة القرن

في محاولة استباق الحريق الذي يسعى الأمريكيون إلى تفجيره من خلال محاولة تمرير ما يسمى «صفقة القرن»، دعت موسكو الفصائل الفلسطينية إلى حوار سياسي، في كسرٍ للبرود والجمود الذي لحق عدم الوصول إلى تفاهمات على الأرض، بعد اتفاق الفصائل على الورق في القاهرة عام 2017.
تكمن أهمية هذا اللقاء في دفع موضوع المصالحة الفلسطينية إلى الخطوط الأمامية كضرورة رئيسية في المرحلة الحالية لمواجهة أية ضغوط أمريكية قادمة، وفي دور روسيا كراعٍ دولي مهم يؤكد على هذه الرؤية من جهة، ويسعى من جهة أخرى إلى لعب دورٍ في إفشال مخططات واشنطن بما يتوافق مع القرارات الدولية.