_
عدار العمالية بلا مازوت تدفئة

عدار العمالية بلا مازوت تدفئة

وصلت قاسيون شكوى شفهية من أهالي المدينة العمالية في عدرا حول عدم استلامهم كميات مازوت التدفئة المخصصة لهم حتى الآن، برغم دخول فصل الشتاء.

يقول الأهالي إنهم كما غيرهم من المواطنين سجلوا على مادة مازوت التدفئة منذ أشهر، ومع ذلك لم يستلم من هؤلاء إلا أعداد محدودة جداً (بالعشرات فقط)، بينما ما زالت البقية الباقية بانتظار أن تمن عليهم «سادكوب» وترسل لهم الكميات المخصصة، وبالحد الأدنى كمية الدفعة الأولى البالغة 100 ليتر.
المشكلة بالنسبة لهؤلاء، أنّ فصل الشتاء والبرد بدأ بقرع الأبواب، ومع أعدادهم الكبيرة وفي ظل نمط التراخي من قبل «سادكوب» فمن المتوقع أن تطول عمليات التسليم، أي إنهم سيعانون مع أبنائهم من برد الشتاء لا محالة، أو أنهم سيضطرون للجوء إلى تجار السوق السوداء الذين يتحينون الفرصة للاستغلال، فقد أكد بعض الأهالي أنّ المادة متوفرة لدى هؤلاء المستغلين، أما كيف فهذا بعلم الغيب والفاسدين؟!.
المطلب الملح بالنسبة للأهالي أن يتم تخصيص المدينة في صهاريج مازوت كبيرة وكافية لتغطية الاحتياجات الفعلية، وفقاً للكميات المخصصة بحسب أعداد الأسر في المدينة، وهذا حقهم الطبيعي، بحيث يتم التمكن من توزيع هذه المخصصات خلال فترة قصيرة نسبياً، تحاشياً للمعاناة من البرد، ومن المستغلين والفاسدين.
فهل ذلك صعب على «سادكوب»؟!

معلومات إضافية

العدد رقم:
935