_

فيسبوكيات

نبدأ فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست مؤلم، متداول ومعمم، تهكماً على كل ما يجري على الأرض وبحق الحياة، يقول البوست:

«تُصرف المليارات لاكتشاف وجود حياة على الكواكب الأخرى.. وتريليونات لقتل الحياة على هذا الكوكب!».
من صفحة الحكومة وحول ما نقل على لسان وزير الثقافة على هامش معرض الكتاب، بأن الحكومة أبدت اهتماماً نوعياً خلال السنوات الثلاث الماضية لإنعاش الثقافة.. علق بعض المواطنين بما يلي:
• «عندما توضع الأحذية في جام زجاجي وعلى رفوف زجاجية .. بينما تباع الكتب في الشوارع وعلى الأرصفة... تأكد أن الثقافة في عداد الموتى».
• «عندما يجوع الإنسان.. لا تهمه الثقافة».
ومن صفحة الحكومة أيضاً حول موافقة المجلس الأعلى للسياحة على منح وزارة السياحة موقعي شاطىء الكرنك (بمساحة 24 دونماً)، وشريحتي ( A وC)، عوضاً عن مجلس مدينة طرطوس، من أجل إدارته بالكامل وتخصيصه للسياحة الشعبية، علق البعض بما يلي:
• «ليكونوا مخربطين... معقول مشروع ببلدنا وللفقراء.. من علامات الساعة... قررربت».
• «إذا هيك كتير ممتاز بس ما تصير أسعارو سياحية متل غيرو».
حول الخبر المتداول عن محروقات بأنه • «لا يوجد توجيه لرفع أسعار المشتقات النفطية محلياً رغم ارتفاعها عالمياً»، علق بعض المواطنين بما يلي:
• «هاد التصريح هو تمهيد لرفع الأسعار».
• «وليش مابيحكو هالحكي لما بتنزل الأسعار العالمية؟؟».
• «إذا عنا أغلى من كل بلدان العالم وحتى بعد ارتفاعه عالمياً فكيف عم يضربونا بمنية يعني».
حول إعلان غرفة تجارة دمشق عن خطة عمل لتحسين سعر صرف الليرة السورية، علق البعض بما يلي:
• «شو منشان الأسعار اللي حلقت.. مين بيرجعها إذا نزل الدولار».
• «لطالما هناك حيتان يمتلكون المال ولا يمتلكون الحس الوطني وينطلقون من خلال مصالحهم فقط ستبقى سورية تعاني اقتصادياً».
حول خبر منح مهلة جديدة للمكتتبين المتأخرين عن تسديد أقساطهم الشهرية، يمنحها مجلس إدارة المؤسسة العامة للإسكان لغاية ٣١/3/ ٢٠٢٠ علق بعض المواطنين بالتالي:
• «المؤسسة هي التي تأخرت في تسليم السكن لمستحقيه، ودون أن تدفع لهم غرامات التأخير كما تفعل هي».
• «وأمتى التسليم؟».
حول الخبر الذي يقول: «أصدر وزير الأشغال العامة والإسكان قرارات حلّ بموجبها ٢٤ جمعية سكنية في العام الحالي، إضافة إلى قرارات قادمة تتضمن حل وتصفية ٧ جمعيات أخرى في الوقت القريب»، علق بعض المواطنين بالتالي:
• «صدعدتوا روؤسنا بالجمعيات السكنية ولسه حكي بالهوا فقط بدنا فعل وإنجاز ما تم الاكتتاب عليه».
• «التجارة والربح وتحقيق الأهداف الشخصية تفرغ نتائج العمل المرجوة من مضمونها».
أخيراً، نختم ببوست، يمكن تبويبه كبوست «متشائل»، من إحدى الصفحات الخاصة يقول:
• «منشان الله قديش باقي من فسحة الأمل تبعنا»؟.
وناقل الكفر ليس بكافر.

معلومات إضافية

العدد رقم:
932

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية