_
فيسبوكيات

فيسبوكيات

نبدأ فيسبوكيات هذا الأسبوع ببوست تهكمي من واقع الموسم السياحي بالمقارنة مع الحال البائس للمواطنين، يقول البوست:

• «كل الناس بتسافر لتغير جو إلا نحنا قاعدين والجو بيتغير لحالو».
وحول الخبر المنقول عن وزارة السياحة بأن عدد السياح الذين زاروا سورية من الأجانب خلال الأزمة السورية أي: منذ العام 2011 حتى الشهر السابع من عام 2019 حوالي 3 ملايين و300 زائر، علّق بعض المواطنين بالتالي:
•«كلنا سواح..!».
•«طلعوا شي..؟!.
حول موافقة الحكومة على تحديد سعر شراء الكيلو غرام الواحد من محصول القطن المحبوب من الفلاحين لموسم عام 2019 بمبلغ قدره /360/ ليرة واصل أرض المحالج، ومراكز استلام المؤسسة العامة لحلج وتسويق الأقطان.. بحسب ما ورد على صفحة الحكومة، علّق البعض بما يلي:
• «انتو أمنوا المازوت والسماد ونحنا علينا نزرع».
• «لازم يكون الكيلو بـ 600 ليرة ع الأقل لتوفي مع المزارع وبأرضه».
• «شو وضع الحسكة في استلام ولّا متل الحنطة؟».
وحول الخبر الوارد على صفحة الحكومة أيضاً بأن «معرض الكتاب من أهم المعارض المقامة في سورية، نظراً لرمزيته الخاصة في تقديم المنتج الثقافي والعلمي الذي يبني العقل ويحقق التنمية البشرية..» علّق بعض المواطنين بما يلي:
• «ومعرض زيادة الراتب شو صار فيه؟».
• «لم تتركو عند المواطن السورع فراغ ليقرأ كتاب بالنهار ركيض ورا لقمه عيشه وتأمين حاجات بيته وبالليل تفكير لهمِّ اليوم التالي لَكُم كتبكم ولنا همومنا».
• «الجائع لا يستطيع أن يقرأ كتاباً لأن هموم الدنيا فوق راسه واللبيب من الإشارة يفهم».
وحول قرار إنهاء العمل بالنظام الفصلي المعدل، والعودة إلى النظام الفصلي بدءاً من العام الدراسي ٢٠٢٠/٢٠١٩، علّق البعض بالتالي:
• «طيب إنو عالقليلة خلوا التكميلي مع هالقرار».
• «إيمت بدنا نخلص من هالقرارات لسا كل يوم والتاني قرار جديد».
وحول خبر مشروع استبدال لوحات السيارات في سورية، وإعلان وزارة النقل عبر مؤسسة الخط الحديدي الحجازي عن طلب عروض أسعار داخلية حصراً لتوريد آلات وتجهيزات لزوم تصنيع لوحات السيارات والمركبات في الجمهورية العربية السورية، علّق البعض بالتالي:
• «هي يعني ناقصنا مصروف جديد بس مين المتعهد الي رست عليه هل المناقصة أخي اللوحات إلنا عاجبتنا ومرتاحين فيها مبسوطين كمان».
• «لأنو كل شي عنا بالبلد زابط ماعدا لوحات السيارات».
• «لماذا التغيير؟؟؟ وماهي الكلفة الي سيتحملها المواطن؟؟؟».
ونختم ببوست تهكمي متداول أيضاً عن أصحاب الثروات المحدثين من تجارة الحرب والأزمة، يقول البوست:
«كل أثرياء العالم بلشو من الصفر إلا أثرياء سورية بلشو من 2011».
وناقل الكفر ليس بكافر.

معلومات إضافية

العدد رقم:
926

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية