_
معضمية الشام وأزمة المواصلات

معضمية الشام وأزمة المواصلات

في ظل أزمة المشتقات النفطية، والتي زادت الطين بلة على مستوى تسعير أزمة النقل الداخلي بين معضمية الشام ودمشق، كانت هناك عشرات السرافيس التي تعمل على الخط، ونتيجة أزمة المازوت انخفض هذا العدد بشكل كبير، مما شكل أزمة مواصلات خانقة على خط المعضمية دمشق.

هذه الأزمة انعكست سلباً على الطلاب والموظفين والعمال وباقي الشرائح الأخرى، جهداً وتعباً وانتظاراً، وتكلفة كبيرة أيضاً بسبب الاضطرار للاستعانة بوسائط نقل أخرى، مثل: التكاسي في بعض الأحيان.

الأهالي يطالبون بالنقل الداخلي

مدينة معضمية الشام تعتبر تجمعاً سكانياً كبيراً، يقدر بحدود 70 ألف نسمة، بين أهالي ووافدين ومهجرين، وهؤلاء يتساءلون: ما المانع من دخول حافلات النقل الداخلي إلى المعضمية؟ ولماذا لا تخصص المدينة بباصات أسوة بغيرها من المدن الأخرى؟ حيث تختلف التفسيرات والتأويلات حيال ذلك من قبلهم، فبعضهم فسَّر ذلك بمعطى وتحفظ أمني ما زال يحول دون دخول باصات النقل الداخلي، وهو معطىً لم يحظ بالمبررات الكافية باعتبار أنّ بعض التحفظات على هذا المستوى تم تجاوزها نوعاً ما خلال السنوات الماضية، والبعض الآخر فسر ذلك كشكل من أشكال الاتفاق غير المعلن مع أصحاب السرافيس العاملة على الخط حفاظاً على مصالحهم، ولو على حساب مصلحة المواطنين.
وهؤلاء الأهالي يطالبون شركة النقل الداخلي بتخصيص مدينة المعضمية بحصة من الباصات التابعة لها للعمل على خط النقل الخاص في المدينة، وعلى عدد من السفرات صباحاً ومساءً، وخاصة خلال ساعات الذروة، وهو مطلب حق وضرورة نظراً للكثافة السكانية.

مطالب سائقي السرافيس

بالعودة إلى أزمة المحروقات، ومن خلال اللقاء مع عدد من سائقي السرافيس، فقد طالبوا بتوزيع سياراتهم على محطات الوقود، لا أن تتحمل محطة البرامكة وحدها سرافيس أكثر من عشرة خطوط، وهي أعداد كبيرة فوق طاقة المحطة عملياً، الأمر الذي يؤدي إلى الازدحام عليها بشكل دائم، مع طول طوابير الانتظار وساعاتها.
كما طالب سائقو سرفيس خطوط المعضمية وجديدة عرطوز وجديدة الفضل وقطنا، السماح لهم بالتزود بالوقود من المحطه الموجودة في كراج السومرية، نظراً لقربها من خطوط عملهم، وهي محطة خاصة تقوم بتزويد سرافيس الزبداني وبلودان والصبورة بالمحروقات، علماً أن أعدادها تعتبر محدودة بالمقارنة مع أعداد سرافيس الخطوط الأخرى، مما يخفف من الضغط على محطة البرامكة، ويحل جزءاً من أزمة المواصلات على خط معضمية الشام والخطوط الأخرى المرتبطة بها بذريعة عامل الزمن والازدحام على المحطات.

معلومات إضافية

العدد رقم:
911
آخر تعديل على الإثنين, 29 نيسان/أبريل 2019 13:58