_

فيسبوكيات

كانت فيسبوكيات هذا الأسبوع متنوعة بتنوع المواضيع التي تتناولها، فهي انعكاس جزئي لمجريات الحياة اليومية للمواطنين.

نبدأ فيسبوكياتنا ببوست كوميدي معمم على الصفحات الشخصية والعامة يقول:
- «حاسس كأنو هالكهربا يلي عم تجي مغشوشة!! ساعة كاملة وما شحن موبايلي 20%.. معقول عم يخلطوها شمع؟!».
من صفحة رئاسة مجلس الوزراء حول خبر تشكيل فريق عمل لدراسة مقترحات تطوير واقع سوق التأمين، نورد التعليق التالي بحسب ما ورد على الصفحة:
- «التأمين الصحي ليس سوقاً وهو مهمة أساسية للدولة ليشمل جميع أبناء الوطن بشكل عادل.. ويجب أن يكون بإشراف مؤسسة الدولة فقط.. الصحة العامة لا يمكن التخطيط لها من قبل المستثمرين الذين يطرحون الخدمة الطبية بمستويات.. نجمة.. نجمتين.. خمس نجوم».
وحول بيان وزارة الكهرباء الذي تم إيراده على صفحة الحكومة أيضاً، نورد بعض التعليقات عليه كما يلي:
- «ليش ماتشكرتونا عا قلة الغاز والمي وغلا أسعار الخضره».
«مشكورين... نتمنى أن تكون التصريحات أقرب للواقع... لأننا كنا موعودين بتقنين أقل».
- «نعم، متحملين التقنين ولكن يتم انقطاع من ساعات الذي يوجد فيها كهرباء وهذا الموضوع متكرر. يجب أن تكون ساعات التقنين متساوية لكل المناطق».
وحول الخبر المؤسف عن انفجار قنبلة داخل حديقة على كورنيش جبلة ووقوع طفلين ضحايا، والذي تم تداوله على الصفحات العامة، نورد التعليقات التالية:
- «حسبي الله ونعم الوكيل بس يعني شو جاب القنبلة عالحديقة... ولك يا خلق الله هيدي حديقة مانا جبهة».
«يعني الواحد ماعاد يأمن يبعت ولادو عالحديقه... فعلاً هزلت وصار بدها حل لظاهرة السلاح والقنابل اللي موجودة مع هالناس وعبيتباهو فيها بالشوارع... لأنو القنابل والسلاح للجبهة».
وقد ورد خبر على الصفحات العامة يقول:
- «التأمينات الاجتماعية: نصف تريليون ليرة قدمتها المؤسسة للمتقاعدين خلال سنوات الحرب»، ونورد فيما يلي بعض التعليقات عليه:
- «هذه من استثمار أموالنا ولا فضل لكم بها.. وهي نتيجة حسميات لمدة ثلاثين عاماً.. بالعكس استفادت التأمينات من وفاة الكثير من المتقاعدين وتوقفت رواتبهم ..».
- «هَيْ الأموال الي اقتطعتها هذه المؤسسة من رواتبهم خلال سنوات الخدمه وهلق عم تضربهم منيه !؟ ردو لهم حلالهم..!».
- «لا يكون دَخَل ضمن البطاقه الذكيه أو ببرنامج التقنين».
- «.. ما بينحكى بمعاش التقاعد ما بيجيب غير كم كيلو بطاطا والخبزات وخاصة معاش تقاعد الأرملة اللي بتقبضو عن المرحوم بين ١٥ و ١٧ ألف..».
وحول خبر يقول:
- «مجلس الشعب يوافق على إلغاء المديرية العامة للجمارك وتحويلها الى هيئة عامة ذات استقلالية مالية ترتبط بوزير المالية»، نختم ببوست أتى تعليقاً عليه يقول:
- «يعني كأنو صارت متلها متل أي مشروع استثماري المهم الإيرادات والأرباح بالنتيجة.. الله يستر ما يخصصوها كمان.. وخود ع شغل وأرباح.. والله ما في شي مستبعد!!».

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية