12 شباط/فبراير 2017

طالب رئيس «منصة موسكو» للمعارضة السورية، وأمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، بتمثيل عادل ووازن لجميع منصات المعارضة خلال تشكيل الوفد المعارض إلى مفاوضات جنيف المقررة في 20 الشهر الحالي.

12 شباط/فبراير 2017

أولاً: إن تعددية المعارضة السورية أمر واقع، لا تستطيع جماعة الرياض إلغاءها أو الالتفاف عليها، بحكم تناقض البرامج والرؤى والسياسات، فهذه الجماعة كيان مصطنع في الخارج، وولد في رعاية دول إقليمية، وهو عبارة عن كوكتيل غير منسجم، يمثل نفوذ قوى إقليمية ودولية، في حين أن المنصات الأخرى تعبر عن قوى وطنية لها وجود تاريخي متجذر في المعارضة السورية، ومن جهة أخرى فإن جماعة الرياض تتبنى البرنامج الاقتصادي الاجتماعي ذاته، الذي يتبناه النظام «اللبرلة»، وعليه، إذا كان من أحد على حواف النظام، كما تتهم الآخرين، فهي الهيئة العليا وسلفها الائتلاف وبامتياز، وليس أحداً آخر.


10 أيلول/سبتمبر 2016

أعلن كل من وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، ونظيره الأمريكي، جون كيري، والمبعوث الدولي إلى سورية، ستيفان دي ميستورا، التوصل إلى اتفاق حول الأزمة السورية يقضي بوقف الأعمال العدائية ابتداءً من أول أيام عيد الأضحى.

07 أيلول/سبتمبر 2016

قدَّم رياض حجاب، رئيس «الهيئة العليا للمفاوضات» المنبثقة عن «منصة الرياض» (واحدة من ثلاث منصات أتى القرار الدولي الخاص بالأزمة السورية 2254 على ذكرها إلى جانب منصتي موسكو والقاهرة) ما سمّاه «رؤية المعارضة للحل السياسي في سورية».

26 تموز/يوليو 2016

أعرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف عن قناعته بأن الاتفاقات التي تم توصل إليها مؤخراً مع نظيره الأمريكي جون كيري، من شأنها أن تضمن تنصل المعارضة السورية المعتدلة من داعش والنصرة.

16 حزيران/يونيو 2016

استغرب وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف خلال مشاركته في جلسة نادي «فالداي» الدولي على هامش منتدى بطرسبورغ الدولي،  الخميس 16 /حزيران، من تصريحات نظيره الأمريكي جون كيري الذي قال فيها إن «للصبر حدود» فيما يخص الأزمة السورية.

02 حزيران/يونيو 2016

*وفد الرياض هو الممثل الشرعي والوحيد للشعب السوري، ثم الممثل الشرعي فقط..... لماذا، وكيف، ومن الذي قرر هذه، وتلك؟ وفد الرياض، ينسحب من مؤتمر جنيف، وفد الرياض لم ينسحب، بل علق حضوره في المفاوضات؟

22 نيسان/أبريل 2016

أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، في مؤتمر صحفي في يريفان الجمعة 22 نيسان، أن خروج المتطرفين من الهيئة العليا للمفاوضات لوفد المعارضة السورية يعني «معافاة» عملية المفاوضات.