_
الأحزاب الشيوعية والعمالية الأوروبية في عمل نضالي مشترك

الأحزاب الشيوعية والعمالية الأوروبية في عمل نضالي مشترك

أطلقت مجموعة من الأحزاب الشيوعية الأوروبية "مبادرة" لمواجهة الأوضاع الاقتصادية المتردية في أوروبا وأوضاع الطبقة العالمية في إطار لتنسيق جهودها النضالية ضد الإمبريالية الأوروبية.

وجاء في البيان التأسيسي الذي وقع عليه كل من الحزب الشيوعي اليوناني، حزب العمال الإيرلندي، الحزب الشيوعي لشعوب إسبانيا، شيوعيو اليسار الشعبي، الحزب الشيوعي الإيطالي، الحزب الاشتراكي في لاتفيا، حزب العمال الهنغاري، الحزب الشيوعي السلوفاكي، الحزب الشيوعي السويدي، والحزب الشيوعي التركي، ما يلي:


نحن الأحزاب الشيوعية و العمالية من دول الاتحاد الأوروبي الأعضاء ومن الدول الأوروبية المرتبطة بالاتحاد وغيرها من دول أوروبا.
نحن الأحزاب المستندة على أساس مبادئ الاشتراكية العلمية، و يوحدنا التطلع نحو مجتمع خالٍ من استغلال الإنسان للإنسان، خالٍ من الفقر والاضطهاد الاجتماعي والحروب الإمبريالية .


نعتبر أن قيام الاتحاد الأوروبي كان اختياراً من قبل رأس المال، من أجل ترويج ودفع تدابير لمصلحة الاحتكارات وتمركز رأس المال، و هو يعزز من ملامحه ككتلة اقتصادية وسياسية وعسكرية إمبريالية معادية لمصالح الطبقة العاملة والشرائح الشعبية، و هي تُشدِّد عملية التسلح والاستبداد و القمع الممارس من الدولة، مع الحد من الحقوق السيادية .


إن تقديرنا هو أن الاتحاد الأوروبي يشكل مركز الإمبريالية الأوروبية، و هو يدعم المخططات العدوانية ضد الشعوب متماشياً مع الولايات المتحدة الأمريكية ومنظمة حلف شمال الأطلسي، و تشكل نزعته العسكرية أحد عناصره الهيكلية.


ونحن نعتقد بوجود مسار بديل للتنمية أمام الشعوب، حيث يبرز من خلال نضالات العمال منظور أوروبا مختلفة، هي أوروبا رفاهية الشعوب والتقدم الاجتماعي، والحقوق الديمقراطية و التعاون على قدم المساواة، والسلام، والاشتراكية...


قررنا عبر إعلاننا التأسيسي هذا، تأسيس"مبادرة الأحزاب الشيوعية و العمالية من أجل دراسة و معالجة المواضيع الأوروبية وتنسيق النشاط فيما بينها".
إن هدف "المبادرة" هو الإسهام في البحث و دراسة مسائل أوروبا، و خاصة مسائل الاتحاد الأوروبي والسياسة المرسومة في نطاقه التي لها تبعات على حياة العمال، كما و المساعدة في صياغة مواقف مشتركة للأحزاب وفي تنسيق التضامن وغيرها من أنشطتها المشتركة .
إن "المبادرة" تتوجه في المقام الأول إلى الأحزاب الشيوعية والعمالية في بلدان الاتحاد الأوروبي، و هي مفتوحة لمشاركة أحزاب شيوعية وعمالية من بلدان أوروبية ليست أعضاء أو مرتبطة بالاتحاد الأوروبي.