_

عرض العناصر حسب علامة : الحل السياسي

العدوان التركي

بدأ العدوان التركي على سورية عبر ضربات جوية ونيران مدفعية على المناطق والقرى الحدودية، حيث جرت عدة انفجارات في بلدة «رأس العين» إثر ذلك، وأكدت «قسد» ارتقاء شهيدين جراء القصف التركي، فيما أفادت وكالة «سانا» أن العدوان التركي استهدف قرى «الأسدية وبيير نوح» شرقي رأس العين، ثم امتد إلى بلدة «عين عيسى» بريف الرقة الشمالي، كما استهدف القصف التركي ريف القامشلي الشرقي، وقد شملت العملية العسكرية مناطق «تل جهان وتل أبيض وقرية زورافة بالقحطانية وسد المنصورة وقرية الاسماعيلية وقرية خراب رشك بالمالكية»، حيث بدأت ومنذ اليوم الأول جراء كل هذه الأحداث حركة نزوح كبيرة للأهالي من هذه المناطق وتحديداً من مدينة رأس العين بعد تركز القصف التركي فيها على قرى «علوك ونستل والعزيزية وبئر نوح ومشرافة والصوامع وحي الصناعة» في ريف الحسكة.

لإنهاء العدوان التركي... مبادرتان متعاكستان!

يدخل العدوان التركي على الشمال السوري، مع كتابة هذه السطور، يومه الرابع على التوالي، متسبباً بوقوع عدد غير واضح حتى الآن من الشهداء من مقاتلين ومدنيين، ولكنه بالعشرات على الأقل، وقد يصل إلى المئات، إضافة إلى موجة من النازحين جنوباً بعشرات الآلاف.

«الدستورية»... لا مفرّ من التوافق

تدور أحاديث وتكهنات مختلفة عن الكيفية التي يمكن للجنة الدستورية السورية أن تعمل وفقها، وبالذات حول إمكانية تحقيقها للنتائج المرجوة.

مرة أخرى: تعديل أم تغيير؟

تعود النغمة التي استمر العزف عليها مدة عامين، (تعديل أم تغيير)، إلى التصاعد بشكل تدريجي مع اقتراب موعد انعقاد الاجتماع الأول للجنة الدستورية السورية...

بيان من لجنة محافظة الحسكة في حزب الإرادة الشعبية stars

ازداد توتر الوضع في الشمال السوري خلال اليومين الماضيين، في ظل التهديدات التركية المتصاعدة منذ فترة بالتدخل العسكري في الأراضي السورية، بذريعة حماية أمنها القومي، وجاء التخبط الأمريكي في ظل الانسحاب، الذي تجلى من خلال التصريحات المتناقضة لأركان الإدارة الأمريكية لتزيد من تعقيد الوضع، وتخلط الأوراق، وترفع منسوب التوتر، على مختلف المستويات، وبين كل الأطراف.

اللجنة الدستورية وعقدة تمثيل «الإدارة الذاتية»

يعتبر إعلان تشكيل لجنة الإصلاح الدستوري من قبل الأمم المتحدة، تحولاً نوعياً في مسار الأزمة السورية، ينبغي عدم التقليل من أهميتها ودورها كمفتاح للحل السياسي الشامل، على أساس القرار الدولي 2254 بغض النظر عن الملاحظات العديدة، التي تخللت عملية تشكيل اللجنة وبنيتها، ومنها إقصاء العديد من القوى السورية، ومنها تيار «الإدارة الذاتية». 

الكرة في ملعب السوريين... الفشل ممنوع!

تنطلق أعمال اللجنة الدستورية السورية، بقوامها الكامل، يوم 30 من الشهر الحالي في جنيف. ومع الانطلاقة المنتظرة، وفي ظل الإشارات الكثيفة التي ترسلها أطراف متعددة، بالاتجاهين الإيجابي والسلبي، فإنّ من الضرورة بمكان، بالنسبة للسوريين أولاً، أن يكون لديهم تصور واضح عن أهمية هذه الخطوة وكيفية التعامل معها...

د. جميل: اللجنة الدستورية مفتاح الحل، وعلى الأطراف السورية تحمُّل المسؤولية الوطنية والإنسانية لإنجاح عملها

أجرى د. قدري جميل، أمين حزب الإرادة الشعبية ورئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، وعضو قيادة جبهة التغيير والتحرير، مؤتمراً صحفياً يوم الأربعاء الماضي (2 تشرين الأول/2019)، في مركز وكالة روسيا سيغودنيا الإعلامي في العاصمة الروسية موسكو، وضح خلاله رؤية منصة موسكو للمستجدات السياسية بما يتعلق بحل الأزمة السورية، وبشكل خاص حول تشكيل اللجنة الدستورية، ومعاني هذا الإنجاز، وما الذي يمكن أن يجري ضمنه وبعده.

دليقان: تشكيل اللجنة انتصار للسوريين ولثلاثي أستانا

استضافت فضائية سكاي نيوز عربية يوم 29 أيلول الماضي، الرفيق مهند دليقان عضو اللجنة الدستورية عن منصة موسكو للمعارضة السورية وأمين حزب الإرادة الشعبية، ضمن حوار كان طرفه الآخر هو عضو اللجنة عن الائتلاف السيد ياسر الفرحان.