_
موسكو: تزويد دمشق بمنظومة إس-300 لن يؤدي إلى التصعيد في سورية بل إلى الاستقرار

موسكو: تزويد دمشق بمنظومة إس-300 لن يؤدي إلى التصعيد في سورية بل إلى الاستقرار

قالت الخارجية الروسية، اليوم الثلاثاء، إن حجج الذين طلبوا سابقا عدم تسليم سوريا منظومات "إس-300" لم تعد مقنعة، مؤكدة أن من حق أي دولة تقديم دعم عسكري تقني لشركائها.

وأوضح مدير قسم حظر انتشار الأسلحة والسيطرة عليها في وزارة الخارجية الروسية، فلاديمير يرماكوف، أن تزويد دمشق بمنظومة إس-300 لن يؤدي إلى التصعيد في سورية، بل إلى الاستقرار، مشيرا إلى أن هذه المنظومة دفاعية، والولايات المتحدة "تكذب عمدا" عندما تقول إن تصدير روسيا لها يهدد أمنها.

وأضاف بأن منظومات "إس-300"، التي ستتسلمها سورية ستتمكن من تغطية الأجواء السورية، حيث يتطلب الأمر فعل ذلك.

وحذر مستشار الأمن القومي الأمريكي، جون بولتون، أمس الاثنين، من تداعيات قرار موسكو إمداد دمشق بمنظومات "إس-300" للدفاع الجوي، معتبرا أن هذه الخطوة "خطء فادح" وأنها تهدد بـ"تصعيد خطير" في المنطقة.

وأعلن وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو أمس الاثنين، أن موسكو ستسلم منظومات "إس-300" للدفاع الجوي إلى سورية خلال أسبوعين، على خلفية إسقاط طائرة "إيل-20" الأسبوع الماضي.