_
جبهة التغيير والتحرير - تصريح صحفي

جبهة التغيير والتحرير - تصريح صحفي

تعرب جبهة التغيير والتحرير عن ترحيبها بقرار مجلس الأمن ذي الرقم 2401 والذي ينص على هدنة إنسانية شاملة في سورية، وترى أن في هذا القرار حماية للمدنيين وتحييداً واضحاً لهم عن الصراع عبر منع استغلال المناطق السكنية.

كما ترى في القرار تكريساً لعزل النصرة وداعش وأشباههما، وتطالب مختلف الأطراف بالالتزام بهذه الهدنة وتركيز الجهود على إنهاء النصرة وداعش.
إن هذه الهدنة تعيد المسار السياسي إلى دائرة الضوء، الأمر الذي يتطلب العمل الفوري والجاد لتطبيق مخرجات مؤتمر الحوار الوطني عبر تشكيل اللجنة الدستورية تماشياً مع القرار 2254 ودون إبطاء، ولدفع مسار جنيف نحو المفاوضات المباشرة لإنجاز الحل السياسي.

دمشق

24 شباط 2018

آخر تعديل على السبت, 24 شباط/فبراير 2018 23:28