_
الخارجية الروسية تصدر بيانا بخصوص غارات الاحتلال الأخيرة على سورية

الخارجية الروسية تصدر بيانا بخصوص غارات الاحتلال الأخيرة على سورية

أعربت وزارة الخارجية الروسية، اليوم السبت، عن قلق موسكو من الغارات على سورية وتنامي التوتر في مناطق وقف التصعيد.

 

وفي تعليق على تقارير عن قيام الطيران «الإسرائيلي»، ليلة 9 إلى 10 من الشهر الجاري، بتوجيه ضربات صاروخية عدة على أهداف في سورية، وإسقاط إحدى الطائرات «الإسرائيلية» في منطقة الجولان، قالت الوزارة إن موسكو تشعر بقلق شديد إزاء "التطورات الأخيرة والهجمات على سورية".

وفي ضوء التطورات الأخيرة دعت الخارجية جميع الأطراف إلى ضبط النفس، مشيرة إلى عدم قبول تعريض أمن وحياة العسكريين الروس المتواجدين في سوريا لخطر.

وذكّرت الوزارة بأن القوات الحكومية السورية ملتزمة بالاتفاقات الخاصة بضمان ثبوت عمل منطقة وقف التصعيد في جنوب غرب سورية.

وتابعت الخارجية: "نحث جميع الأطراف المعنية على ضبط النفس وتجنب أي خطوات من شأنها أن تؤدي إلى تردي الوضع. ونعتبر من الضرورة الاحترام الكامل لسيادة وسلامة أراضي سورية وغيرها من دول المنطقة. ومن غير المقبول على الإطلاق خلق تهديدات على حياة وأمن العسكريين الروس المتواجدين في سوريا تلبية لدعوة من حكومتها الشرعية من أجل مساعدتها في الحرب ضد الإرهابيين".