_
«على فرنسا أن ترحل»
«تظاهرنا ونواصل التظاهر لأن القوات الفرنسية يجب أن ترحل»

«على فرنسا أن ترحل»

تظاهر سكان كيدال في شمال شرق مالي أمس الاثنين للمرة الثالثة منذ الجمعة للمطالبة برحيل القوة الفرنسية «برخان» من المدينة التي يسيطر عليها مقاتلون سابقون من الطوارق.

وقال احد منظمي التظاهرة، علي آغ محمود، لوكالات أنباء: «تظاهرنا ونواصل التظاهر لأن القوات الفرنسية يجب أن ترحل». وأضاف: «لا عمل لها هنا وهي وحشية جداً وتتدخل برعونة في المنازل الخاصة».
وقال شهود أنه كتب على لافتات «ارحلي برخان» و«غادروا كيدال».
وخلال تظاهرة الأحد، رشق متظاهرون بالحجارة العسكريين في قوة برخان، وتم احراق أشجار، بينما أغلقت المحلات التجارية أبوابها خلال التجمعين.
وجرت التظاهرتان مقابل معسكر بعثة الامم المتحدة في مالي بكيدال الذي تتمركز فيه قوات «برخان» الفرنسية.