_
بوتين: أولوية السياسة الخارجية الروسية والصينية الآن هي المسألة الكورية

بوتين: أولوية السياسة الخارجية الروسية والصينية الآن هي المسألة الكورية

قال الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، إن أولوية السياسة الخارجية الروسية والصينية الآن هي حل المسألة الكورية الشمالية.

وقال بوتين في مؤتمر صحفي عقب لقاء نظيره الصيني شي جين بينغ، الذي يزور موسكو حاليا: "الحل الشامل لمشاكل شبه الجزيرة الكورية من أجل ضمان السلام والاستقرار الدائمين في شمال شرق آسيا، هو من الأولويات المشتركة في السياسة الخارجية".
وبالإضافة لملف شبه الجزيرة الكورية بحث الجانبان أزمة سورية وكذلك تسوية قضية البرنامج النووي الإيراني، واتفق الجانبان على تعميق التعاون الروسي الصيني في إطار الأمم المتحدة ومنظمة شنغهاي للتعاون ومجموعتي العشرين (G7) و"بريكس"
وأضاف بوتين أنه يجب إيجاد حل شامل لقضايا شبه الجزيرة الكورية على أساس مختلف مبادرات البلدين، بما في ذلك مبادرة بكين الخاصة بتجميد التجارب النووية والتدريبات العسكرية في شبه الجزيرة الكورية بشكل متواز.
وأكد الرئيس الروسي أن لموسكو وبكين مواقف متطابقة أو متطابقة بشأن معظم القضايا الدولية، مضيفا أن البلدين اتفقا على التعاون من أجل إيجاد


رئيس الصين: علاقاتنا مع روسيا هي الأوثق من غيرها
من جانبه، قال الرئيس الصيني شي جين بينغ، إن التعاون بين الصين وروسيا هو "الخيار التاريخي" للبلدين، واصفاً العلاقات الثنائية بانها "تحالف استراتيجي".
وقال إن التعاون "مربح للجانبين"، وأضاف أن "العلاقات الصينية الروسية تشهد أفضل وقت في التاريخ مشيراً إلى أنه التقى الرئيس الروسي 22 مرة منذ توليه منصب رئيس البلاد عام 2013
وقال الرئيس الصيني: "شراكتنا الاستراتيجية، لم تصب فقط في مصلحة بلدينا، بل وأعطت زخما إيجابيا كبيرا للحفاظ على السلام والأمن في العالم بأكمله، كعامل استقرار وحجر أساس في الوضع الدولي المتغير بسرعة"، ودعا إلى بذل الجهود في تعزيز العلاقات بين البلدين.

وقال الرئيس بوتين في مستهل لقائه مع نظيره الصيني إن المسائل الاقتصادية دائما تتصدر أجندة العلاقات الروسية الصينية، مؤكدا في الوقت ذاته أن البلدين يقومان بتنسيق جهودهما في "الساحة الدولية وفي مجال الأمن وفي مكافحة التحديات والأخطار المعاصرة".

ويشار إلى أن الرئيس الروسي منح نظيره الصيني شي جين بينغ وسام القديس أندراوس، قائلا إن منح هذا الوسام دليل على أن روسيا تثمن جهوده البارزة في تطوير الشراكة الشاملة والتعاون الاستراتيجي بين روسيا والصين و تعزيز الصداقة والتعاون بين شعبي البلدين، وأضاف أن ذلك يمثل "علامة اهتمام واحترام للعلاقات الروسية الصينية، وعلامة احترام للشعب الصيني العظيم".

المصدر: وكالات

آخر تعديل على الأربعاء, 05 تموز/يوليو 2017 08:35