_
جميل: المسار التفاوضي يتجه نحو التحسن
منصات المعارضة الثلاث اجتمعت على طاولة واحدة وعرضت جميعها وجهات نظرها حول قضايا الدستور

جميل: المسار التفاوضي يتجه نحو التحسن

أكد رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية، أمين حزب الإرادة الشعبية، د.قدري جميل، في حديث لوكالة «تاس» الروسية خلال تصريح صحفي أمس الثلاثاء في موسكو، إن الوضع في المفاوضات السورية يتجه نحو التحسن، وتجري الاستعدادات للجولة المقبلة المقرر إجراؤها في العاشر من تموز، لكن من السابق لأوانه الحديث عن انطلاق الفترة الانتقالية.

وفي رده على سؤال وكالة «تاس» حول إذا كان من الممكن إعلان بداية المرحلة الانتقالية في سورية خلال الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف، أجاب جميل: «لا أعتقد أن هذا ممكناً»، مؤكداً أنه «من الضروري إعلان المرحلة الانتقالية بعد إتمام عملية التفاوض وفقاً لقرار مجلس الأمن الدولي 2254».
وأشار رئيس منصة موسكو للمعارضة السورية في الوقت ذاته إلى تحسن وضع المفاوضات السورية الذي تجلى في المفاوضات التقنية حول الدستور خلال الفترة بين 15-16 حزيران في جنيف، لافتاً إلى أن «منصات المعارضة الثلاث اجتمعت على طاولة واحدة وعرضت جميعها وجهات نظرها حول قضايا الدستور، وقد ناقش الجميع هذه المسألة. وعلى الرغم أن هنالك اختلافات بالطبع، غير أنه اتضح أن هنالك احتمال للتقاطعات بأشياء مشتركة، وهي أكثر من الاختلافات».