هنغاريا: هناك فرصة عالمية لملاحقة منظمات سورس

الملياردير هنغاري المولد، جورج سورس الملياردير هنغاري المولد، جورج سورس

 في الوقت الذي يتجهز فيه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، للدخول إلى البيت الأبيض، تخطط الحكومة الهنغارية لاتخاذ إجراءات صارمة ضد جميع «المنظمات غير الحكومية»، المرتبطة بالملياردير، جورج سورس، وفقاً لنائب رئيس الحزب الحاكم في هنغاريا.

وستستخدم الدولة العضو في الاتحاد الأوروبي «جميع الأدوات والوسائل الممكنة» لـ«إزالة» المنظمات غير الحكومية الممولة من قبل الملياردير، جورج سورس، هنغاري المولد، الذي «يخدم الرأسماليين العالميين، ويغلّب المصالح السياسية على مصالح الحكومات الوطنية»، حسبما قال زيلارد نيميث،  نائب رئيس حزب «فيدس» الحاكم، في حديث لوسائل الإعلام يوم الثلاثاء.

وأضاف نيميث: «أشعر أن هناك فرصة للقيام بذلك، على الصعيد العالمي»، مرجعاً ذلك إلى نتائج الانتخابات الرئاسية الأمريكية. وسيبدأ النواب بمناقشة مشروع قانون يسمح للسلطات بالتدقيق في بيانات المديرين التنفيذيين للمنظمات غير الحكومية، وفقاً لجدول الأعمال التشريعي للبرلمان الهنغاري.

هذا ويعد رئيس الوزراء الهنغاري، فيكتور أوربان، أول رئيس أوروبي دعم علناً حملة الانتخابات الخاصة بدونالد ترامب، متجاهلاً الاتهامات التي وجهتها له المفوضية الأوروبية، وإدارة الرئيس الأمريكي، باراك أوباما، حول أنه يسعى لبناء «دولة غير ليبرالية».

وفي عام 2014، أمر أوربان شخصياً وكالة الرقابة المالية الحكومية الهنغارية بالتحقيق في الأسس التي تمولها النرويج، معلناً إن «المنظمات غير الحكومية الممولة من الخارج كانت تشكل غطاءً لدفع النشطاء السياسيين في البلاد».

وتخص إدارة أوربان المنظمات التي يدعمها ويمولها الملياردير هنغاري المولد، جورج سورس، الذي يعلن دعمه لسياسات «الحزب الديمقراطي» في الولايات المتحدة، والذي عمل على بناء شبكة واسعة من المنظمات التي تغولت في أوروبا الشرقية، ولا سيما في الدول السوفييتية السابقة، تحت شعار «تعزيز الديمقراطية».

بدوره، اتهم الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، الملياردير الهنغاري، جورج سورس (86 عاماً)، بأنه جزء من «بنية القوة العالمية المسؤولة عن القرارات الاقتصادية، التي سلبت طبقتنا العاملة حقوقها، وجردت بلدنا من ثرواته، ووضعت هذه الأموال في جيوب حفنة من الشركات الكبيرة، والكيانات السياسية».

 

تمت قرائته 1390 مرة ، آخر تعديل على المقال - الأربعاء, 11 كانون2/يناير 2017 17:49