_
الجزائر.. مقاطعة واسعة لمشاورات الرئاسة

الجزائر.. مقاطعة واسعة لمشاورات الرئاسة

قاطعت غالبية الأحزاب السياسية بالجزائر جلسة مشاورات دعا إليها الرئيس الانتقالي عبد القادر بن صالح لتأسيس هيئة تنظيم الانتخابات الرئاسية المقررة في 4 تموز لاختيار رئيس جديد للبلاد.

وذكرت وكالات أنباء بأن كل أحزاب المعارضة وغالبية أحزاب التحالف الرئاسي سابقا وكذلك الشخصيات المستقلة قاطعت الدعوة التي وجهت لها من رئاسة الدولة، علما أن الرئيس عبد القادر بن صالح لم يحضر افتتاح الجلسة كما كان مقررا واكتفى بإرسال الأمين العام للرئاسة حبة العقبي.

وأضافت أن 3 أحزاب فقط حضرت وهي "التحالف الوطني الجمهوري" و"حركة الإصلاح الوطني" وممثلون عن "حزب جبهة التحرير الوطني" الذين ساندوا ترشح بوتفليقة لولاية خامسة، كذلك "جبهة المستقبل" التي غادر ممثلها مباشرة بعد طلب المنظمين بمغادرة الصحافة لتجري الأعمال في جلسة مغلقة.

واحتج ممثل جبهة المستقبل عبد الله وافي على إخراج الصحافيين من قاعة الجلسات، رافضا "أن تتم المشاورات بعيدا عن أعين الشعب الجزائري".