_
مباحثات روسية ليبية لإيجاد صيغة توافقية للأزمة الليبية

مباحثات روسية ليبية لإيجاد صيغة توافقية للأزمة الليبية

أكدت رئيسة مجلس الاتحاد الروسي فالنتينا ماتفيينكو، أثناء لقائها رئيس المجلس الأعلى الليبي خالد المشري، ضرورة إيجاد صيغة توافقية ترضي جميع الأطراف الليبية، عن طريق حوار وطني شامل.

وقالت ماتفيينكو: "نعتقد أنه من أجل تسوية الأوضاع في ليبيا، من الضروري العمل في إطار الحوار الوطني الشامل.. مصير البلاد يجب أن يقرره الليبيون أنفسهم".

من جهته، أشار المشري، والذي يزور موسكو بدعوة من مجلس الاتحاد الروسي، إلى أن العقبة الأساسية في طريق الحل النهائي للأزمة في ليبيا، تعتبر التدخلات الأجنبية في الشؤون الداخلية للبلاد.

وناقش الطرفان سبل إيجاد الحلول وفقا للقرارات الأممية ذات الصلة.

وفي السياق، جرى تبادل للآراء بين ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي، ورئيس المجلس الأعلى في ليبيا خالد المشري، وشددا خلاله على ضرورة الإسراع في إيجاد توافق بين الأطراف السياسية في ليبيا وصولا إلى التحضير للانتخابات الشاملة وتشكيل حكومة وحدة وطنية.

آخر تعديل على الثلاثاء, 19 آذار/مارس 2019 22:33