_
العلماء يحددون سبب أكبر كارثة في تاريخ الأرض

العلماء يحددون سبب أكبر كارثة في تاريخ الأرض

اكتشف علماء جامعة سينسيناتي الأمريكية والجامعة الصينية لعلوم الأرض أن ثوران البراكين كان السبب الحقيقي للانقراض الجماعي في العصر البرمي.

وتفيد مجلة "Nature Communications" التي نشرت نتائج هذه الدراسة، بأن العلماء اكتشفوا آثار الزئبق في ترسبات عمرها 252 مليون سنة، انبعثت في الهواء الجوي نتيجة احتراق الفحم الذي تراكم فيه هذا المعدن، بعد ذلك سقطت مع المطر في المحيط، ومنه انتشرت في الرواسب البحرية في جميع أنحاء العالم التي كانت موضع دراسة الفريق العلمي.

كما اتضح للباحثين أن ثوران البراكين استمر مئات آلاف السنين، ولم يقتصر الأمر على البراكين، بل وشمل أيضا الشقوق في القشرة الأرضية. إضافة لهذا، انبعث في الهواء الجوي نحو 3 ملايين كيلومتر مكعب من الرماد، ما تسبب في ارتفاع متوسط درجات الحرارة على الأرض بمقدار عشر درجات تقريبا.

ونتيجة لذلك، حصل خلل في السلسلة الغذائية وارتفعت حموضة البحار ما تسبب في انقراض 96% من الحيوانات والنباتات البحرية، و73% من الفقاريات البرية و83% من أنواع الحشرات، واستمر استنفاد التنوع البيولوجي زهاء 60 ألف سنة.