_
روسيا والصين تعتزمان إنتاج 200 مروحية ثقيلة من الجيل الجديد

روسيا والصين تعتزمان إنتاج 200 مروحية ثقيلة من الجيل الجديد

تعتزم الصين إنتاج 200 مروحية ثقيلة على أقل تقدير من طراز "AHL" بالتعاون مع روسيا، انطلاقا من عام 2032.

وأعلن كبير المصممين في معهد المروحيات الصيني للبحوث العلمية، أو سي مينغ، أن الإنتاج الصناعي للمروحيات الروسية الصينية سيبدأ بحلول عام 2032، حين ستنتهي عملية الحصول على ترخيص باستخدام المروحية التي تزن 40 طنا.

وأوضح، سي مينغ، قائلا إن الخبرات التي اكتسبها المهندسون الصينيون غير كافية وخاصة في مجال تصميم أجهزة نقل الحركة للمروحيات، لذلك "قررنا التعاون مع روسيا للاستفادة من إيجابيات إنتاج المروحيات الروسية والتخلص من السلبيات".

وقال مينغ إن المروحية الجديدة قد تستخدم نوعين من المحركات. أحدهما محرك "بي دي-21 في" الروسي، والآخر محرك "دي-136" من صناعة شركة "موتور سيتش" الأوكرانية، الذي تستخدمه حاليا مروحية "مي-26" الروسية والذي أكد فاعليته.

يذكر أن الاتفاقية الروسية الصينية بهذا الشأن، والتي وقعت عام 2016، قضت بأن تستثمر شركة "مروحيات روسيا" في المشروع من خلال تقديم التكنولوجيا. أما الجانب الصيني فسيعمل على تنظيم عملية تحقيق البرنامج بشكل عام والتصميم بشكل خاص، وإنتاج نماذج تجريبية واختبارها وتسويق المروحية.

وسيبلغ وزن المروحية عند الإقلاع 38.2 طن، والارتفاع الأقصى لتحليقها 5.7 كيلومتر، أما مدى عملها فـ 630 كيلومترا، وسرعتها القصوى 300 كيلومتر في الساعة، وحمولتها 10 أطنان.