_
الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

نقابة عمال سونلغاز في إضراب عام

أعلنت النقابة الوطنية المستقلة لعمال الكهرباء والغاز، عن الدخول في إضراب عام في كل التجمعات العمالية في الشركات التابعة أيام 5-6-7 تشرين الثاني الجاري، احتجاجاً على الأوضاع التي يعيشها العمال ومساندة للحراك الشعبي السلمي. وأكدت النقابة في بيان صادر عنها يوم الأحد 3 تشرين الثاني، على ضرورة الانطلاق في حملة التغيير الحقيقي داخل مجمع سونلغاز بإضراب عام، وباحتجاجات في كل المديريات والوحدات. ويأتي هذا الإضراب، تنديداً بالمشاكل المهنية والاجتماعية التي يعيشها عمال المجمع، والذي تعتبره النقابة في تقهقر مستمر. ويطالب عمال شركة سونلغاز، بالرحيل الفوري لرئيس نقابة الإدارة المتهم بالفساد، كما يطالبون برفع الأجور والمنح المختلفة.

إضراب عمال شركة لوفتهانزا

دخل العمال بشركة «لوفتهانزا» الألمانية للطيران، صباح يوم الخميس 7 تشرين الثاني إضراباً يستمر يومين. ويهدف الإضراب، الذي تنظمه نقابة عمال المضيفين الجويين، إلى تأمين المطالب المتعلقة برفع المصروفات والترفيعات لحوالي 21 ألفاً من عمال أطقم الضيافة الجوية في لوفتهانزا، بالإضافة إلى توفير فرص عمل منتظمة للعمال الموسميين. وكان هناك إضراب لنقابة المضيفين الجويين في أربع شركات فرعية تابعة لشركة الطيران الألمانية العملاقة «لوفتهانزا»، وهي «يورو وينغز» و«جيرمان وينغز» و«لوفتهانزا سيتي لاين» و«صن إكسبريس»، قبل أسبوعين. وسيتم إلغاء 700 من بين ثلاثة آلاف رحلة مقررة اليوم، إلى جانب 600 رحلة يوم الجمعة، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية

إضراب عام في هولندا وإغلاق المدارس في البلاد

دخل يوم الأربعاء 6 تشرين الثاني، معلمو أكثر من أربعة آلاف مدرسة في هولندا في إضرابٍ، وذلك ضمن سلسلة من الاعتصامات والإضرابات يقوم بها المعلمون في البلاد. حيث يشمل الإضراب المعلن في البلاد كلَّاً من المعلمين والمزارعين والعمال. وتطالب هذه الفئات الثلاث  بتحسين الأوضاع المعيشية في البلاد، كما يطالب المعلمون بزيادة رواتبهم أيضاً وتحسين ظروف العمل. وتعاني البلاد من أزمة في نقص عدد المعلمين في البلاد تصل إلى 40%، وهو ما يُلقي ضغوطاً على المعلمين، الذين يواجهون أعباءً إضافيةً نتيجة ذلك. وكانت الحكومة قد توصَّلت في الأسبوع الماضي إلى اتفاقٍ مع النقابات العمالية حول الأجور.

إضراب عمّال

دخل العشرات من عمال وسائقي مصلحة النظافة في مدينة الشهداء التابعة لمحافظة المنوفية في مصر في إضراب مفتوح عن العمل، لتأخر صرف الرواتب لمدة شهرين، وأكّدَ العمال أنّ رواتبهم متأخرة من شهرين، مضيفين أنهم يتقاضون أقل الرواتب، ولا يتمكنون أيضاً من الحصول عليها، وتقدموا بطلبات عديدة إلى الجهات المختصة أكثر من مرة، ولا أحد يلبي مطالبهم من التابعين إلى الدائرة أو من رئيس مجلس المدينة رئيس- مركز ومدينة الشهداء- في حل المشاكل كما فض إضراب أكثر من 2000 عامل في شركة مصر العامرية للغزل والنسيج، بعد موافقة الإدارة ووزير القوى العاملة بالتوصل الى اتفاق مع ممثلي العمال من خلال المفاوضة الجماعية والحوار لحل مشكلة العاملين بالطرق الودية.

معلومات إضافية

العدد رقم:
939
آخر تعديل على الإثنين, 11 تشرين2/نوفمبر 2019 11:12