_
الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

إضراب البلديات

أضرب عمال البلديات في ولاية سيدي بلعباس الجزائرية لعدة أيام على التوالي، ونفَّذوا إضراباً مفتوحاً عن العمل للمطالبة بتسوية رواتب المستخدمين. وأغلقت مصلحة الحالة المدنية أبوابها في هذه الفترة التي تسبق الدخول الاجتماعي، ويكثر فيها الطلب على مختلف وثائق الحالة المدنية. واستناداً إلى الفرع النقابي لعمال البلدية فقد تم تنظيم هذا الإضراب لمدة ثلاثة أيام للمطالبة بفتح تحقيق جاد مع مصلحة المستخدمين حول مناصب الشغل، إضافة إلى تفعيل نشاط لجنة الخدمات الاجتماعية والتعجيل في تسوية الشؤون المالية للفئات العمالية. وتعثّرت المفاوضات بسبب وجود فرعين نقابيين لعمال البلدية.

إضراب وطني للضرائب

كشفت النقابة الوطنية لعمال الضرائب في الجزائر، عن الدخول في إضراب وطني ابتداء من تاريخ 8 أيلول إلى 10 أيلول القادم. ومن المرتقب أن يلي ذلك إضراب مفتوح بتاريخ 17 أيلول في حال لم تتم الاستجابة لمطالبهم المهنية المرفوعة، وعدم الالتزام ببنود الاتفاق المنعقد مع وزارة المالية. وهددت النقابة الوطنية لعمال الضرائب بشلّ القطاع بالكامل، ودعا بيان النقابة إلى إصدار القانون الأساس المعدل للإدارة الجبائية، والقانون الخاص بالمناصب النوعية، وكذلك قوانين الهيكلة الجديدة، كما دعت النقابة إلى رفع نسبة المردودية من 35% إلى 40%، وزيادة في منحة المردودية المخصصة لولايات الجنوب والجنوب الكبير.

مطارات البرتغال

أفادت صحيفة برتغال نيوز المحلية، ببدء إضراب لمضيفي شركة طيران «رايان إير» في البرتغال. وذكرت الصحيفة أن العمال يواصلون الإضراب من يوم الأربعاء وحتى يوم الأحد، أي: لمدة 5 أيام، وشارك في وقت سابق عدد من طياري شركة رايان إير في عدة بلدان بإضرابات في بلجيكا وإيرلندا وألمانيا وهولندا والسويد، للمطالبة بتحسين ظروف العمل وزيادة الأجور. وتعتبر رايان إير لاين أكبر شركة طيران اقتصادية في أوروبا، حيث تعمل في 33 دولة، وتخدم أكثر من 8,1 ألف وجهة، ويعمل فيها حوالي 5,11 ألف عامل.

مناجم موريتانيا

أودع مندوبو عمال شركة تازياست موريتانيا المحدودة، التابعة لشركة كينروس الكندية، التي تستخرج الذهب في هذا الموقع في شمال البلاد، إشعاراً بالدخول في إضراب مفتوح مدته 10 أيام في حالة عدم تلبية مطالبهم التي تتضمن عدة نقاط، وأعلن مندوبو العمال في البيان رفضهم لمذكرة أرسلتها الإدارة بداية الشهر الجاري، عن المستحقات التحفيزية للفصل الثاني من السنة، ووصفوها بـ الأحادية. ودعوا كل العمال والعاملات في تازيازت إلى مزيد من اليقظة التامة والحيطة، وليستعدوا لكل جديد، معتبرين أن الإدارات السابقة عودتهم على أن الحقوق تُنَتَزع ولا تعطى من طرفهم، مشددين على أن ذلك يثبت أنه لا بد من التضحية من أجلها والدفاع عنها بكل غالٍ ونفيس

معلومات إضافية

العدد رقم:
928
آخر تعديل على الثلاثاء, 27 آب/أغسطس 2019 18:58