_
الطبقة العاملة

الطبقة العاملة

مصر - عمال صناعة الملابس / دخل صباح يوم 9 أب نحو 800 عامل من عمال مصنع نيدل كرافت للملابس الجاهزة بمحافظة المنوفية، في إضراب شامل عن العمل للمطالبة بتحسين أوضاعهم المالية، واحتجاجاً على سوء المعاملة من جانب الإدارة والمطالبة بإقالة مدير الإنتاج في المصنع لتجاوزه بالسب والقذف في حق العمال.

وتجمع العمال أمام بوابة المصنع رافضين الدخول إلى العمل وجرى تحرير شكوى بمكتب العمل، وكذلك إدارة المنطقة الحرة، ورفع العمال عدداً من المطالب منها: تعديل الأجور بما يتماشى مع ظروف الحياة الصعبة، وأسوة بباقي المصانع، بالإضافة إلى إلغاء ساعة العمل الإضافية، والتي تخالف قانون العمل ولا يتم صرف أية زيادات مقابلها بالإضافة إلى تأمين صحي.

اليمن - حراك شعبي
مع تدهور القيمة الشرائية للريال اليمني الذي وصل إلى 565 ريالاً مقابل الدولار الأمريكي الواحد، وهو أدنى سعر للعملة المحلية الذي فاقم من الأزمات المعيشية.
تشهد عدن منذ يوم 4 أب احتجاجات وموجة غضب شعبية عارمة، احتجاجاً على تردي الأوضاع الاقتصادية والإنسانية والمعيشية للأهالي، وتردي الخدمات الضرورية كالكهرباء والمياه وانعدام المشتقات النفطية وارتفاع مخيف في أسعار السلع الاستهلاكية وتدني مستوى الأجور والمرتبات.
ورفع متظاهرون ساروا في شارع مدرم بحي المعلا لافتات كتبت عليها شعارات ضد الحكومة وفسادها، وأخرى تندد بتدهور العملة المحلية وما رافقها من ارتفاع جنوني للأسعار، وانعدام الخدمات الضرورية، وتدني مستوى الأجور والمرتبات.
كما طالبوا النقابات العمالية بإعلان إضرابٍ شاملٍ عن العمل ولمدة أسبوع حتى تتم الاستجابة للمطالب المشروعة للعمال والمواطنين، ودعوا لتوسيع رقعة الاحتجاجات لتشمل مديريات عدن كافة وباقي المحافظات الجنوبية .

الهند - مزارعو الشاي
دخل مئات آلاف العاملين في زراعة الشاي في شرق الهند إضراباً استمر ثلاثة أيام ابتدأ من يوم 14 أب، مطالبين الحكومة ومالكي المزارع بزيادة أجورهم 50 سنتاً في اليوم، وأدى الإضراب في ولاية غرب البنغال في جبال الهملايا، إلى توقف العمل في معظم مزارع الشاي في المنطقة.
وصرح رئيس اللجنة المركزية لنقابة عمال المزارع: شارك أكثر من 400 ألف عامل من نحو 370 مزرعة شاي في الإضراب الذي استمر ثلاثة أيام، وأضاف أن: «الحد الأدنى لأجر العامل يومياً في المزرعة هو 169 روبية «2,46 دولاراً»، وطالبنا بزيادة بنسبة 20% ليرتفع الأجر إلى 203 روبية «2,96 دولاراً»، وذكرت التقارير أن الإضراب تؤيده نحو 20 نقابة عمالية محلية.

إيطاليا - لسنا عبيداً
تظاهر مئات من العمال الزراعيين يوم 8 أب، معظمهم من الأفارقة في حقول في جنوب إيطاليا، حيث هتفوا «لسنا عبيداً»، احتجاجاً على ظروف العاملين في قطف الطماطم بعد وفاة 16 عاملاً في حادثي سير.
وسلط الحادثان- اللذان تتشابه ظروفهما ووقعا في غضون 48 ساعة- الأضواء على معاناة العاملين في الحقول في أنحاء مدينة فودجا في إقليم بوليا، حيث يقضي آلاف الأجانب موسم الصيف وهم يحصدون الطماطم تحت رحمة وكالات توظيف مرتبطة أحياناً بالجريمة المنظمة.
وسار المتظاهرون الذين توقفوا عن العمل من الريف نحو فودجا وهم يهتفون: «لسنا عبيداً، لا للاستغلال».
وسارعت الحكومة الإيطالية إلى الرد على الغضب الناجم عن حالات الوفاة، حيث أعلن وزير الداخلية الحرب على «المافيا».