_
كانوا وكنا

كانوا وكنا

كانت ناحية عامودا واحدة من المراكز النشطة للحركة الفلاحية في سورية،

 

حيث انتخب الفلاحون لجانهم ومجالسهم مباشرة، وتولوا مهمة إدارة القرى وتوزيع الأرض على الفلاحين في خمسينات القرن العشرين. كما شارك سكان عامودا في المقاومة الشعبية ضد الحشود التركية عام 1957، وهي المدينة التي قدمت المئات من أطفالها قرباناً للثورة الجزائرية في الحادثة المعروفة بحريق سينما عامودا. في الصورة: بلدة عامودا عام 1957.

معلومات إضافية

العدد رقم:
950