_
كشف أثري جديد في معبد بطليموس

كشف أثري جديد في معبد بطليموس

أعلنت وزارة الآثار المصرية، اليوم الأحد، عن كشف أثري جديد تضمن العثور على بقايا معبد للملك بطليموس الرابع في محافظة سوهاج بصعيد مصر جنوبي البلاد.

وأوضحت الوزارة في بيان نشرته على موقعها الرسمي، أن حفائر الإنقاذ التي قامت بها بعثة أثرية من وزارة الآثار بمنطقة كوم شقاو بمدينة طما شمال سوهاج، كشفت عن بقايا معبد للملك بطليموس الرابع، حيث تم الكشف عن بعض أحجاره أثناء أعمال الحفر الخاصة بإمداد خطوط للصرف الصحي بالقرية، في أوائل أيلول 2019. وصرحت الأمانة العامة للمجلس الأعلى للآثار في مصر، أنه تم على الفور وقف أعمال الحفر لإمداد مواسير الصرف الصحي في تلك البقعة وتكليف فريق عمل من وزارة الآثار لإجراء حفائر إنقاذ.
كما أشارت رئاسة الإدارة المركزية لآثار مصر العليا، إلى أن البعثة بدأت أعمالها في المنطقة الواقعة إلى الجنوب من الجدار المكتشف أثناء أعمال مشروع الصرف الصحي، وفي أحد الشوارع الجانبية، كشفت البعثة عن الركن الجنوبي الغربي من المعبد وباقي الجدار المتجه من الشمال إلى الجنوب وعليه بقايا مناظر متكررة للمعبود «حابي»، يحمل القرابين وبرفقته العديد من الحيوانات والطيور المختلفة، وأمامه بقايا نصوص تحتوي على اسم الملك بطليموس الرابع. كما عثرت البعثة أيضاً في المنتصف على بقايا جدار آخر من الحجر الجيري يتجه إلى الغرب وتغطي أرضيته بلاطات من الحجر الجيري.
جدير بالذكر، أن منطقة كوم شقاو هي عاصمة الإقليم العاشر من أقاليم مصر العليا، غرب مدينة طما، أطلق عليها قديماً اسم «واجيت»، وأقدم ذكر لهذه المدينة كان في عهد الأسرة الرابعة، وهي رابع الأسر التي حكمت مصر في الفترة من 2575 ق.م إلى 2465 ق.م. أما بطليموس الرابع فهو رابع ملوك الدولة البطلمية اليونانية فى مصر. حكم من 221 ق.م لغاية 203 ق.م. وذلك في عصر الحضارة الهلنستية التي شكلت ذروة النفوذ اليوناني في العالم القديم بين 323 30 ق.م، وامتزجت فيها تأثيرات الحضارات الشرقية واليونانية.

معلومات إضافية

العدد رقم:
934