_
أخبار ثقافية

أخبار ثقافية

دراسة توثيقية لخانات بلاد الشام

صدر كتاب «الخانات في بلاد الشام» كدراسة توثيقية عن الخانات وأبنية المسافرين التي كانت موجودة في سورية ولبنان وفلسطين والأردن بأسمائها ووظائفها، وأشكال العمارة فيها ومخططاتها في المدن وطرق السفر، ولا سيما المنسية منها في الطرق الصحراوية والريفية. يشير الكتاب إلى دور الموقع الجغرافي لسورية على طريق الحرير في انتشار الخانات فيها. ويبين الكتاب أن أقدم خان للمسافرين بني في سورية هو قصر الحير الغربي قرب تدمر، ويعود للعصر الأموي. أما أقدم خانات دمشق فبني عام 720 ميلادي تحت اسم دار الضيافة.

ترميمات الأسوار الدفاعية لتدمر


بنى التدمريون أسواراً دفاعية حول مدينتهم بعد مهاجمة الرومان لها سنة 41 ق.م لغناها بالكنوز، نتيجة تجارتها العالمية على طريق الحرير. وامتدت هذه الأسوار من السفح الجنوبي لتلة غرب المدينة الأثرية ملتفة حول معبد بل قبل أن يخرب الرومان أجزاء منها أثناء حربهم على تدمر عامي 272-273 ميلادي. وبقي جزء من السور إلى يومنا هذا على جبل المنطار. تواصل مديرية الآثار والمتاحف أعمال الترميم لأسوار تدمر لكشف جميع واجهاتها وتدعيمها بما يخدم الحفاظ على قلب المدينة الأثرية ويحدد منافذ الدخول والخروج من البوابات الرئيسة التاريخية.

آخر تعديل على الإثنين, 18 شباط/فبراير 2019 14:07