_

عرض العناصر حسب علامة : مناطق خفض التوتر

«الحل السوري في جنيف... وعلى أساس 2254»

أكد الرئيسان الروسي فلاديمير بوتين والأمريكي دونالد ترامب، على استقلال وسيادة ووحدة أراضي سورية، وشددا على عدم وجود حل عسكري للأزمة السورية.

تكيّفوا... تكيّفوا!

تتسع يوماً بعد يوم دائرة الذين يعترفون بأن العد التنازلي للأزمة السورية قد بدأ فعلاً، وأن العملية السياسية السورية في إطار مفاوضات جنيف على مشارف نقلة نوعية في مسار التفاوض، بما فيها طيف واسع من الذين كانوا يشككون بإمكانية الوصول إلى هذه المرحلة، وذلك استناداً إلى جملة وقائع ميدانية وسياسية ملموسة، ومواقف رسمية لقوى دولية وإقليمية، فضلاً عن التجاذبات الجارية في صفوف قوى المعارضة. والتي يمكن إجمالها بالتالي:

عن ثمن الإعاقة.. اسألوا أمريكا!

راهن الكثيرون سراً وعلانية، بشكل مباشر أو غير مباشر، على استمرار التوتر في العلاقات الروسية الأمريكية.. والمراهنون قسمان: