_

المتقاعدون والضمان الصحّي.. عش كريماً أو مت عزيزاً!!

لعلّ أول قانون ألزم ربّ العمل بالمشاركة في ما يمكن أن يُعَدّ تأميناً صحياً عن العمال كان في أواخر القرن التاسع عشر في ألمانيا، وتحديداً في عام 1883م، ثم تبعتها في هذا النمسا ثم النرويج وبريطانيا وفرنسا، قبل أن يعمّ…

الذكرى الـ33 للإضراب الكبير في الجولان المحتل.. تأكيد للهوية السورية!

قبل ثلاث وثلاثين عاماً، دخل السوريون في الجولان المحتل إضراباً عاماً وشاملاً دام ستة أشهر رفضاً لقرارات سلطات العدو الصهيوني بـ «ضم» الجولان إلى كيانه الغاصب، ورفضاً في الوقت ذاته للحصول على «الهوية الصهيونية» التي حاول الاحتلال فرضها على أصحاب…

العاملون في دير الزور حرمانٌ من الراتب وحصارٌ قسري

يستمر الحصار الداعشي على حيي الجورة والقصور منذ حوالي شهرٍ ونصف، اللذين ما زالا تحت سيطرة الدولة، وهذا الحصار تم بإغلاق المعابر ومنع دخول المواد الغذائية والمحروقات والأدوية وأبسط ما يحتاجه الإنسان.. كما شمل قطع الاتصالات بأنواعها كافة..!

دير الزور.. شهر تحت حصار داعش..!!

منذ ما يقارب الشهر ودير الزور تحت حصارٍ خانق من قبل التنظيم التكفيري داعش.. هذا الحصار على حيي الجورة والقصور، شمل الاتصالات بأشكالها كافة وذلك عبر قطع الكبل الضوئي في منطقة الشولا التي تبعد حوالي 30 كم جنوب غرب المدينة،…

4 إجراءات لدعم الليرة لم تفعلها الحكومة السورية

من المعروف علمياً واقتصادياً أن أي عملة نقدية كالليرة السورية لها وجهان متلازمان هما القوة الشرائية لليرة (هو مقدار السلع والخدمات التي تشتريه الليرة) وسعر صرف الليرة (وهو قيمة الليرة أمام العملات الأجنبية وعلى رأسها الدولار). إن كلا المفهومين السابقين…

الموارد المبددة.. لزيادة الأجور ولخفض الأسعار!!

الحكومة العتيدة «أطال الله في عمرها» تسير على مبدأ «يا مصفايه ما يعيبك... » رغم حالة الاستياء الجماهيري من سياساتها، وبالرغم من الحديث ذو النبرة النقدية العالية قليلاً التي سادت الإعلام الرسمي وغير الرسمي مؤخراً تجاه سلوكيات الحكومة، التي تنفذها…

نحو تصريح حكومي دقيق 159,5 حصيلة الرفع.. وليس 121,5 مليار!

صرح رئيس مجلس الوزراء بتاريخ 1-2-2015 بأن ما ستحصله الحكومة من الرفع الأخير لأسعار المازوت، والغاز والخبز، سيحقق 121,5 مليار ل.س، معلناً بأن الحكومة أعادت هذا المبلغ المحصل للسوريين، وذلك بتوزيع التعويض البالغ 115 مليار ل.س، بمبلغ 4000ل.س لكل موظف…

عمال المطاعم والمقاهي بلا ضمانات

تبلغ نسبة التهرب من الضمان الاجتماعيّ، والتسجيل في التأمينات الاجتماعيّة في قطاع المطاعم والمقاهي في مدينة دمشق وحدها حوالي 95%، من مجموع العاملين فيها.