_
ملامح التباطؤ تظهر على اقتصادات نمور آسيا تأثراً بحرب التجارة

ملامح التباطؤ تظهر على اقتصادات نمور آسيا تأثراً بحرب التجارة

من المرجح أن يتسبب تصاعد حرب الرسوم الجمركية بين الولايات المتحدة والصين في التأثير على النمو الاقتصادي العالمي، وقد أشارت بيانات أخيرة إلى أن هذا التوتر التجاري بدأ بالفعل يلقي بظلاله؛ خصوصاً على الدول التي تًعرف تقليدياً بـ«النمور الآسيوية» في جنوب شرقي القارة.

وأظهر تقرير صادر عن مؤسسة «آي إتش إس ماركت» للدراسات الاقتصادية، أمس (الاثنين)، تراجع وتيرة نمو النشاط الاقتصادي للقطاع الخاص في الصين خلال أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، إلى أقل مستوى له منذ أكثر من عامين، سواء في قطاع الخدمات أو الصناعات التحويلية.
وتراجع مؤشر «كايشين» المجمع للقطاع الخاص خلال الشهر الماضي إلى 50.5 نقطة، مقابل 52.1 نقطة خلال سبتمبر (أيلول) الماضي. وتشير قراءة المؤشر أكثر من 50 نقطة إلى نمو النشاط الاقتصادي للقطاع، في حين تشير قراءة أقل من 50 نقطة إلى انكماش النشاط.
ويعزو المراقبون هذه التراجعات إلى تأثيرات الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين، التي انطلقت في شهر يوليو (تموز) الماضي، وبدأت آثارها في الظهور على الاقتصاد الصيني.
وتراجع مؤشر مديري مشتريات قطاع الخدمات في الصين خلال الشهر الماضي إلى 50.8 نقطة، مقابل 53.1 نقطة خلال سبتمبر الماضي، ليصل إلى أقل مستوى له منذ 13 شهراً. في الوقت نفسه، انكمش إنتاج قطاع الصناعات التحويلية، بعد زيادة شهرية استمرت 27 شهراً.