_
تراجع الاستثمارات الخليجية في سندات الخزانة الأميركية
تصدرت الصين كبار المستثمرين في أذون وسندات الخزانة للشهر الثالث على التوالي

تراجع الاستثمارات الخليجية في سندات الخزانة الأميركية

أظهرت بيانات وزارة الخزانة الأميركية الصادرة، أمس الأربعاء، تراجع استثمارات «دول مجلس التعاون الخليجي» في أذون وسندات الخزانة الأميركية، إلى 245.8 مليار دولار، وبنسبة 3 بالمئة على أساس شهري، وذلك في آب الماضي.

وبحسب موقع «الخليج أونلاين»، بلغت استثمارات الدول الخليجية العربية في أذون وسندات الخزانة الأمريكية، نحو 253.4 مليار دولار في تموز الماضي.

وأظهرت بيانات وزارة الخزانة أن السعودية كانت أكبر الدول الخليجية المستثمرة في الأذون والسندات الأميركية، بقيمة بلغت 137.9 مليار دولار في آب.

مقابل 142.5 مليار دولار في تموز، وحلت الإمارات في المرتبة الثانية، بإجمالي استثمارات بلغ 55.9 مليار دولار في آب، مقارنة بـ 59.9 مليار دولار في تموز.

وجاءت الكويت في المرتبة الثالثة، بإجمالي استثمارات بلغت 35.6 مليار دولار، ثم سلطنة عُمان بـ 15.8 مليار دولار، والبحرين بـ 488 مليون دولار، وأخيراً قطر بنحو 203 ملايين دولار.

وهذه البيانات الأميركية، هي استثمارات دول الخليج العربية في أذون وسندات الخزانة فقط، ولا تشمل الاستثمارات الأخرى في الولايات المتحدة، سواء كانت حكومية أو خاصة.

وحسب البيانات الأميركية، تصدرت الصين كبار المستثمرين في أذون وسندات الخزانة للشهر الثالث على التوالي، بعد ثمانية أشهر من الصدارة اليابانية.

وبلغت استثمارات الصين في أذون وسندات الخزانة الأمريكية 1.201 تريليون دولار، واليابان ثانية باستثمارات بلغت 1.102 تريليون دولار.