_

عرض العناصر حسب علامة : تكنولوجيا

الطبيعة المتغيرة للعمل التكنولوجيا فرصة أم تحدٍّ!

كانت عبارة: (الآلات قادمة لأخذ وظائفنا مبعث القلق لمئات السنين، على الأقل منذ تصنيع النسيج في أوائل القرن الثامن عشر... ويقضي الإنسان الآلي اليوم على العديد من الوظائف متدنية المهارات، ولكن بالمقابل من المهم أن نفهم أن العديد من الأطفال الذين يدرسون في المرحلة الابتدائية اليوم سيعملون حين يكبرون في وظائف غير موجودة حالياً).

الهروب إلى الفضاء الافتراضي

منذ أن انتشر استخدام الإنترنت، وقد أصبح جزءاً أساسياً من حياتنا إما للتواصل أو لمعرفة ما يحدث في المحيط والعالم، وحتى أنه أصبح جزءاً أساسياً في حياة العديد من قطاعات العمل والدراسة والآلاف من طلاب الدراسات العليا. وعلى هذه الشبكات التقت إنتاجات البشرية من كتب وأفكار وأخبار وما إلى هنالك، والتقت مواقع تواصل الأفراد بين بعضها. وإلى الآن تتراوح الآراء حول أهمية الإنترنت أو سيئاته، حول ما هو الأثر التي تتركه مواقع التواصل الاجتماعي على الأفراد؟ وهل يمكن التعلق بها إلى حد الإدمان؟ فالعديد من الأبحاث النفسية تربط بين الاستخدام القهري للإنترنت، وبين النمو عند الأطفال والمراهقين، أو بين استخدام الإنترنت والوحدة أو الاكتئاب. لا تجزم هذه الأبحاث أن العلاقة مباشرة ولكنها مرتبطة إلى حد ما، ولا تجزم أن جميع من يستخدم الإنترنت بشكل قهري قد يؤثر سلباً على نموه أو قد يكون وحيداً أو مكتئباً، ولكن الاحتمالية هي للعلاقة الموجودة بين هذا وذلك.

هواوي وترامب محاولة إيقاف «G5 الصيني»

من المتوقع أن يوقع ترامب، أمراً تنفيذياً لمنع استخدام معدات الاتصالات الصينية في سوق الشبكات اللاسلكية الأمريكية، وتحديداً معدات شركة هواوي وzte. ليأتي هذا بموجة تصعيد جديدة، بعد أن طلبت الولايات المتحدة اعتقال المديرة التنفيذية لشركة هواوي في كندا...
فلماذا تحارب الولايات المتحدة هواوي الصينية ومثيلاتها؟

حرية البيانات الكبرى... حرية (عمالقة التكنولوجيا)

تجري تغيرات في قطاع التكنولوجيا الأمريكي خلال العام الماضي، فيما يسمى (بعمليات تصحيح) في سوق أسهم شركات التكنولوجيا مستمرة، وهي ليست إلّا عمليات بيع لأسهم هذه الشركات، وانتقال الأموال الكبرى منها إلى مجالات أخرى... آخر هذه العمليات كانت خلال الأسبوعين الماضيين عندما بلغت قيمة التخفيض في القيم السوقية لأسهم الشركات الأمريكية الخمس الكبرى 40 مليار دولار جديدة في كل من: فيسبوك- أمازون- آبل- نتفليكس- وغوغل.

الذكاء الصناعي لن يحل محل العقل

تَعِد شركة «نكتوم» بالحفاظ على عقول الأفراد الذين يعانون داءً لا براء منه من أجل تحويلها إلى برامج محاكاة عبر أجهزة الكومبيوتر، وذلك في نقطة ما في المستقبل، عندما يصبح هذا الأمر ممكن الحدوث. ورغم أن هذه مجرد شركة ناشئة من السهل أن تتحول لهدف السخرية والاستهزاء، فإنه في ما وراء السخرية تكمن حقيقة مهمة تذكرنا بضرورة أن نبقى متشككين إزاء تكنولوجيا الذكاء الصناعي الحديثة.

 

شريط أخبار منوعة

ذرة صفراء معدلة وراثياً: القضاء الأميركي يدين الصناعة الغذائية

نعم ولكن .... ألن ينقذنا بيل غيتس

نعم ولكن ... ماذا عن الوظائف الجديدة العظيمة في عالم التقنيات العالية المتنامي؟ بالنسبة لجيل كبير من العمال فالثراء الأسطوري لعمال التكنولوجيا العالية في وادي السيليكون فالجواب هو «نعم ولكن». هنا حيث تعمل كبريات الشركات وتوظف مصممي ألعاب الفيديو في هذه القِبلة الرقمية، حيث توظف شركة AT&T الهاكرز (القراصنة ) من أجل إبقائهم تحت الرقابة، هنا حيث يصبح العمال الشباب مليونيرات. نعم ولكن بيل غيتس سيحل كل المشاكل أليس كذلك؟

الأنترنت في سورية أسعار عالية وخدمات بدائية

لا يختلف اثنان على أهمية شبكة التواصل الاجتماعي «الانترنت» في ظروف اليوم، وعلى أنه عصب الإعلام والمعلوماتية والعمود الفقري لنقل وتناقل المعلومات في العالم. وهذا ما أدى إلى ارتفاع وتزايد عدد مستخدمي الانترنت في سورية وبشكل ملحوظ حتى وصل عام 2009 إلى مليوني مستخدم غير أن هؤلاء مازالوا يعانون من مشاكل جمة وقضايا متعبة دائمة وطوال فترة الاستخدام فمن البطء المستمر وعدم الاستقرار إلى الانقطاع المتواصل وارتفاع التكاليف فحجب الكثير من المواقع مما جعل هذه الخدمة فاشلة وبكل المقاييس يقول نور وهو صاحب كافيه نت عن واقع الشبكة: « فوضى عارمة، و انقطاع متكرر وفي أية فترة كانت ولفترات طويلة فمعظم المواقع محجوبة دون أي مبرر، سرعة سلحفاة، تكاليف عالية خطوط الديل سي دي للناس المدعومين بس». ومن المعروف أن الطلب على هذا القطاع ينمو بشكل غير طبيعي في سورية والتي تأتي في مستويات متقدمة نسبة الى دول الشرق الأوسط. غير أن هذه الخدمة تبقى في سورية في غاية  السوء ودون المستوى دوماً فمعظم مستخدمي هذه الخدمة يستخدمون خط الدايل أب المنقرض في العالم ولا يوجد في سورية سوى 7000 خط انترنت سريع ما يعرف باسم (اي سي دال) أو الحزمة العريضة، بينما في دولة يقارب عدد سكانها سكان سورية هولندا مثلاً 17 مليون نسمة يوجد فيها أكثر من خمسة ونصف المليون خط (اي سي دال) ورغم النمو الكبير لمستخدمي الانترنت في سورية خلال السنوات الثماني الأخيرة فإن نسبة مستخدمي الانترنت بنسبة إلى عدد السكان تبقى محدودة وهي أقل من %8 ولا يأتي بعد سورية في ترتيب دول الشرق الأوسط سوى اليمن والعراق.