_
النهر غريب الأطوار
إدواردو غاليانو إدواردو غاليانو

النهر غريب الأطوار

كانوا أطفالاً آتين من الأراضي الداخلية، الداخلية العميقة جداً، ولم يكونوا قد وصلوا من قبل إلى شاطئ بريابوليس، ولا إلى أي شاطئ آخر، ولم يروا البحر من قبل قط.

وباختصار، كانوا يتجرؤون على تبليل أقدامهم، ولكن أياً منهم لم يحاول مواجهة الأمواج.
من أجل التغلب على الخوف، قام أحد الأطفال، أكثرهم دراية، بشرح ما هو البحر:
ـــ إنه نهر له ضفة واحدة!

قد يهمك قراءة إحدى المقالات التالية