_
لم يكونوا أبطال هوليود
أبناء الأيام أبناء الأيام

لم يكونوا أبطال هوليود

الاتحاد السوفييتي قدم القتلى.

هذا ما تتفق عليه كافة الإحصائيات حول الحرب العالمية الثانية. في تلك الحرب، الأكثر دموية في التاريخ، الشعب الذي أذلّ نابليون جعل هتلر يعضُّ تراب الهزيمة. ومرتفعاً جداً كان الثمن: القتلى السوفييت كانوا أكثر من نصف مجموع قتلى كل البلدان المتحالفة مجتمعة وأكثر من ضعف قتلى دول المحور المعادي كلها.
بعض الأمثلة، بأرقام دون كسور:
حصار لينينغراد قتل مليون شخص جوعاً.
معركة ستالينغراد خلّفت سلسلة من ثمانمئة ألف سوفييتي بين قتيلٍ وجريح.
في الدفاع عن موسكو، سقط سبعمئة ألفن وسبعمئة ألف في معركة كوسك.
وفي احتلال برلين، سقط مئتا ألف.
وعبور نهر الدنيبر كلف من الضحايا عشرة أضعاف من سقطوا في إنزال النورماندي، ولكنه كان أقل شهرة بمئة مرة.

آخر تعديل على الثلاثاء, 06 شباط/فبراير 2018 11:15