_
المقصلة اختراع أوروبي
أبناء الأيام أبناء الأيام

المقصلة اختراع أوروبي

ليس الرجال وحدهم هم من فقدوا رؤوسهم بها. بل كانت هنالك نساء أيضاً قتلتهن المقصلة ونسيتهن، لأنهنّ لم يكنّ مهمات كالملكة أنطوانيت...

ثلاث حالاتٍ نموذجية:
ـــ أولمبيا دي غوغيس: قطعت الثورة الفرنسية رأسها، عام 1793، كيلا تواصل الاعتقاد بأن النساء أيضاً هنّ مواطنات.
ـــ ماري لويز جيرو: اقتيدت إلى منصة الإعدام في باريس عام 1943 لممارستها الإجهاض، لأنه «عملٌ إجرامي ضد الأسرة الفرنسية».
ـــ صوفي شول (الصورة): في ميونخ، العام ذاته، قطعت المقصلة رأس الطالبة لأنها وزّعت منشورات ضد الحرب، وضد هتلر. أثناء إعدامها قالت صوفي:
ــ يا للحزن... يومٌ بهذا الجمال، وبهذه الشمس، ويكون عليَّ أن أغادر...