_
إنتل تطلق جيلا جديدا من المعالجات المتطورة

إنتل تطلق جيلا جديدا من المعالجات المتطورة

أعلنت إنتل عن إطلاقها لجيل جديد من المعالجات، بعضها مخصص لعشاق ألعاب الفيديو والتصميم الإلكتروني على الحواسب المنزلية.

وينتمي أول هذه المعالجات إلى الجيل التاسع من معالجات الشركة. وجاء "Core i5-9600K" بست نوى وسعر 262 دولارا.

أما المعالج الثاني "Core i7-9700K"، فجاء ثماني النوى، وبسعر 374 دولارا، وأتى كلاهما بتقنية "hyperthreading" التي توفر معاينة سريعة للبيانات.

أما المعالج الثالث الذي طرحته إنتل فهو "Core i9"، بـ 16 نواة، ما يجعل منه أقوى معالجات الشركة حتى اليوم، حيث من المفترض أن يخصص لأصحاب الحواسب المنزلية، الراغبين بتحميل ألعاب فيديو معقدة وبصور عالية الدقة، أو للذين يعملون في مجال التصميم الإلكتروني، وسعره 488 دولارا.

وبالإضافة لهذه المعالجات، طرحت إنتل أيضا سلسلة جديدة من معالجات "X"، تحوي ما بين 8 إلى 18 نواة، وتمتاز بأداء سريع جدا، وتردد يتراوح من 3 إلى 4.5 غيغاهيرتز.